الرئيسيةفن

طلحت حمدي ساهم بتأسيس الدراما السورية ولمع في حمام القيشاني

أنتج مسلسلاً عن الفساد وواجه دعوى من نقابة المعلمين

سناك سوري – دارين يوسف

يصادف اليوم 3 أيلول، ذكرى ولادة الفنان الراحل “طلحت حمدي” الذي قدم خلال مسيرته الفنية أكثر من 70 عملاً فنياً، واستمر في تقديم عطائه الفني حتى وفاته في “الأردن” في 4 كانون الأول عام 2012 عن عمر ناهز 71 عاماً.

الفنان “طلحت حمدي” بدأ حياته الفنية من خلال انضمامه إلى “المسرح القومي” الذي تأسس في فترة الخمسينات، كما يُعد “حمدي” من الفنانين الأوائل الذين ساهموا بتأسيس التلفزيون السوري، والدراما السورية إلى جانب “عمر حجو”، و”دريد لحام”، و”هاني الروماني”، و”رفيق سبيعي”، وآخرون.

اقرأ أيضاً: ممثل ومخرج وكاتب … أيمن زيدان مسيرة رجل شجاع

قدم “حمدي” العديد من الأدوار الدرامية المركبة والصعبة في مسلسلات تاريخية واجتماعية معاصرة، من أعماله في دراما التلفزيون “الحسن والحسين”، “دائرة النار”، “أنشودة المطر”، “الزاحفون”، “سفر”، “نساء بلا أجنحة”، “حارة الجوري”، “تل اللوز”، “المستجير”، “ساري”، “سنوات العجاف”، “المكافأة”، “صراع على الرمال”، “الشام العدية”.

كما شارك أيضاً بمسلسلات “نزار قباني”، “زمن البرغوت”، “أسعد الوراق”، “وحوش وسبايا”، “غضب الصحراء”، “الانهيار”، “الشبيهة”، “عذراء الرمال”، “متعب الشقاوي”، “بيت جدي”، وأخرج مسلسل “شاري الهم”.

يعد دوره “شوكت القناديلي” في مسلسل “حمام القيشاني” الذي أخرجه الفنان الراحل “هاني الروماني” بأجزائه الخمسة من أهم أدواره، ولعبه الممثل الراحل بحرفية عالية، مؤديًا شخصية مركبة ضمن ظروف سياسية واجتماعية معقدة، في خمسينيات القرن العشرين.

كما قدم “طلحت حمدي” عدة إنتاجات مهمة منها مسلسل “طرابيش” الذي طرح قضية محاربة الفساد، كما أنتج مسلسل “المكافأة” وطرح خلاله قضايا لنصرة المعلم فثارت ضده “نقابة المعلمين” ورفعت دعوى قضائية ضده.

في السينما، شارك “حمدي” بعدة أفلام تعد أيقونة الفن السابع وهي “فدائيون حتى النصر”، وكان أول فيلم له، وفيلم “عنتر يغزو الصحراء” إلى جانب المصريَين “فريد شوقي”، و”مريم فخر الدين”، و”حسيبة”، و”مقلب حب”، “واحد زائد واحد”،  “دمشق يا بسمة الحزن”، “القربان”، “للعدالة كلمة أخيرة”،

أما أبرز أفلام “طلحت حمدي” فهو فيلم “أحلام المدينة” عام 1984، من إخراج “محمد ملص”، وهو الفيلم الذي صُنف ضمن أفضل 100 فيلم عربي، في مهرجان “دبي” عام 2003.

اقرأ أيضاً: باسل خياط … ابتعد عن سوريا في عصر الجنون ورفض السياسة

في لقاء أجرته معه مجلة “جهينة” عام 2006 اشتكى الفنان الراحل مما أسماه “سقوط الأخلاق” في الوسط الفني السوري، وتحوله لمجموعة من الشللية التي تبعده وغيره من الفنانين عن الشاشة الصغيرة.

عن عدم استمراره بإنتاج الأعمال الفنية أوضح “طلحت حمدي” في لقاء له نشره موقع “الفن” عام 2012 قائلاً «في الثمانينات والتسعينات أسست شركة إنتاج خاصة بي تنتج دراما وسينما قصيرة، وكان الهدف رفد القطاع العام بما نستطيع تقديمه له. جاءت الشركات الضخمة التي لا تعرف شيئاً اسمه فن، فابتعلت كل الشركات الصغرى، بفضل قوتها المالية الكبيرة، فكان لا بد أمامنا من خيار سوى إغلاق الشركة لعدم القدرة على المنافسة».

“طلحت حمدي” ابن مدينة “الزبداني” بريف “دمشق”، واسمه الكامل “طلحت حمدي كاكا” ولد عام 1941، انضم إلى “نقابة الفنانين السوريين” في آذار عام 1968، وتزوج من الفنانة الراحلة “سلوى سعيد” وأنجب منها ابناه الفنان “هافال”، و”هيلين”.

اقرأ أيضاً: بينها جريمة في الذاكرة..أشهر مسلسلات الرُعب والغموض في الدراما السورية

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى