الرئيسيةمعلومات ومنوعاتيوميات مواطن

طفح الحفاض.. المشكلة التي تواجه الأطفال لها حلول

أسباب طفح الحفاض وسبل الوقاية الممكنة منها

ربما لا يوجد طفل لم يُصب بـ طفح الحفاض من قبل، خصوصا في ظل الظروف الاقتصادية الحالية، التي أجبرت فئة كبيرة من الناس، على الاقتصاد في كل شيء حتى في حفاضات الأطفال، وربما اختيار الأقل ثمنا والأقل جودة، ظروف اقتصادية أجبرت الأم على تقنين عدد مرات تبديل الحفاض لطفلها، ورغم ذلك.لم تنجُ بل ضاعف ذلك من فترات التماس بين البراز والبول من جهة، وجلد الطفل الحساس الرقيق من جهة أخرى.

سناك سوري – استشارات طبية

نعرف تماماً صعوبة الوضع، ولكنّ التقنين في هذا الأمر سيضطركم إلى دفع أموالٍ أكثر على الأدوية والمراهم ومعاينات الأطباء، لذا كونوا حريصين.على تغيير الحفاض بعد كل مرة يتبول فيها طفلك أو يتبرز على الأقل،.لأنّ البول والبراز من أهم مسببات طفح الحفاض .

بعد نزع الحفاض، احرصوا على غسيل المنطقة جيداً بالماء ومن الأمام إلى الخلف، كيلا تنتقل الجراثيم من فتحة الشرج إلى مجرى البول.وتسبب التهاباتٍ بولية نحن في غنى عنها، وقد تنتقل هذه الجراثيم إلى كلية الطفل مسببةً الكثير من المشاكل، والأهم.من كل هذا هو أن تحرصوا على تنشيف منطقة الحفاض والثنيات بشكل كامل، وإذا كان الجو حاراً يمكنك الانتظار بضع دقائق قبل وضع الحفاض الجديد (منو بيبورد ومنو بينشف).موقع سناك سوري.

مقالات ذات صلة

اقرأ أيضاً: بعد زيادة نسبة الحرائق المنزلية.. نصائح عملية للنجاة من الحريق

” وصفلي الصيدلي” “وصفتلي جارتنا”، “وصفلي الحلاق”، كل هؤلاء غير مؤهلين للتشخيص والعلاج، هذه كارثة حقيقية،.لأنّ الأدوية الخاطئة تزيد حالة طفلك سوءاً، وتشوه شكل طفح الحفاض مما يعيق الأطباء في عملية التشخيص الدقيق. وإياكم واستخدام البودرة على اختلاف أنواعها (بودرة أطفال، بودرة طبية، كلو بلاه)، لأنها تتجمع في الثنيات وتصبح مستعمرة.لجميع أنواع الفطور والجراثيم، وأخيراً دمتم أنتم وأطفالكم بخير وصحة وسلامة، وعافاكم من تخبيصات المتفهمنين غير المختصين.

أعد المحتوى الدكتور “غدير برهوم” – موقع سناك سوري

اقرأ أيضاً: نصائح لاعنفية لإدارة الموظفين وتحسين إنجازهم للمهام

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

زر الذهاب إلى الأعلى