الرئيسيةسناك ساخن

ضمن اتفاقية التسوية… نقاط الجيش تنتشر في درعا البلد وجاري البحث عن الغرباء

النازحون بدؤوا العودة تباعاً إلى منزلهم... والوجهاء يرافقون الجيش

سناك سوري – درعا

دخلت وحدات الجيش صباح اليوم إلى حي درعا البلد لوضع نقاط تفتيش فيه ضمن اتفاقية التسوية المعمول بها في درعا منذ أيام والتي انتهى الجزء الأول منها أمس والمتمثل بتسوية أوضاع المطلوبين.
وجهاء من محافظة درعا رافقوا الجيش أثناء دخوله إلى الأحياء وكان بعضهم في استقباله أيضاً وإلى جانبه في تثبيت النقاط المنصوص عليها ضمن اتفاق التسوية في حي درعا البلد وطريق السد.

اقرأ أيضاً: يوم حافل بالتسويات في درعا… وتسليم صواريخ مضادة للدروع

مراسل سناك سوري من حي درعا البلد قال إن الجيش نفذ بحضور الأهالي عمليات تفتيش وذلك ضمن اتفاق التسوية بحثاً عن السلاح وتمشيط محيط المنطقة، كما تم تفقد الهويات بحثاً عن الغرباء حيث ينص الاتفاق على عدم وجود غرباء في الحي متهمين بالانتماء لداعش وتزكية العنف في المنطقة.

الشرطة العسكرية الروسية رافقت وحدات الجيش أيضاً حيث تعد روسيا الجهة الضامنة لتنفيذ الاتفاق .
من جهة أخرى مددت اللجنة العسكرية مهلة وفترة إجراء التسويات لتسوية أوضاع المطلوبين من درعا البلد في قسم شرطة المحطة حيث توافد اليوم أعداد من المطلوبين لتسوية أوضاعهم بالمركز في إطار تنفيذ اتفاق التسوية الذي طرحته الدولة وأشرفت عليه الشرطة العسكرية والقضاء العسكري وتمت في مركز التسويات.

اقرأ أيضاً: تزايد المنضمين للتسوية وارتفاع نسبة تسليم السلاح في درعا البلد

هذا وتم رفع العلم السوري في عدة نقاط من الحي وبدأ الأهالي بالعودة إلى منازلهم التي نزحوا منها إبان تصاعد العنف في الحي خلال الفترة الماضية.
كما عادت وحدات الشرطة المدنية للحي ومن المتوقع أن تبدأ مؤسسات الدولة بالعودة بعد الانتهاء من عمليات التمشيط واالتفتيش.

اقرأ أيضاً: بينها صواريخ تاو وقذائف آربي جي… استئناف التسويات وتسليم السلاح في درعا

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى