صحيفة حكومية تتساءل: هل تنخفض إنتاجية الموظف برمضان؟

مافي حواليكم شي صحيفة حكومية تتساءل عن وجود انخفاض بالإنتاجية بسبب تدني الرواتب؟ وشي مسؤول يرد؟

سناك سوري-دمشق

تساءلت صحيفة تشرين المحلية عن “هل تنخفض إنتاجية الموظف في شهر الصوم؟”، معتبرة أنه وفي كل عام تظهر جدلية العلاقة بين شهر الصيام وإنتاجية الموظف، نظراً لتغيرات سلوكيات بعض الموظفين من خلال تغير العادات اليومية، خصوصاً السهر وقلة ساعات النوم، ما يمكن أن ينعكس سلباً على أداء بعض الموظفين والعاملين ويؤثر على إنتاجيتهم.

ونقلت عن موظفة اسمها “مروة”، قولها إن المدخنين هم الأكثر تذمراً وغضباً بالتعامل مع الأخرين، (طيب والموظفين يلي تركوا التدخين بسبب عدم كفاية رواتبهم، هدول ما انعكس الموضوع على إنتاجيتهم يعني مثلاً؟).

اقرأ أيضاً: سوريون تركوا التدخين.. أُُجبروا على الاختيار بينه وبين الطعام

الصحيفة الحكومية استشارت بالأمر الدكتور “زكوان قريط” إدارة أعمال، الذي قال إن العمل يجب أن يكون خلال ساعات الصباح الباكر لاستغلال القوة العضلية والفكرية، ويجب تخفيض ساعات العمل في شهر الصوم.

المواطن “صايم من زمان”، قال إنه يستغرب انخفاض الإنتاجية خلال شهر رمضان بسبب الصوم، مبرراً الأمر لـ”سناك سوري” قائلاً: «يعني المواطن السوري صايم بس بشهر رمضان، لك نحن صايمين من زمان كتير، صايمين عن اللحمة، والفروج والفواكه، فهل حدا سأل عن تأثر الإنتاجية بسبب هالنوع من الصيام».

وأضاف: «بدنا صحيفة حكومية تتساءل عن تأثر الإنتاجية بالرواتب الضعيفة وشبه المعدومة، وبدنا مسؤول يرد، بدنا كمان صحيفة تتساءل عن تأثير عمل الموظف والموظفة بأربع أعمال مع بعض ليكفوا أكل عيلتهم وكمان بدنا مسؤول يرد، الصيام الأبدي عن العناصر الغذائية الضرورية إلنا ولولادنا مأرقنا، أما صيام الكم ساعة فما بيأثر فينا».

اقرأ أيضاً: خبير اقتصادي: الحكومة لن تجرؤ على زيادة الراتب حالياً

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع