شخصان يسرقان 40 مليون ليرة.. هل ازداد معدل السرقات بالبلاد؟

صورة تعبيرية

شخص سرق جدته في جديدة عرطوز..  وآخر سرق منازلاً في اللاذقية!.

سناك سوري-متابعات

تعرضت مواطنة في “جديدة عرطوز”، بريف “دمشق”، لسرقة مصاغ ذهبي تقدر قيمته بنحو 20 مليون ليرة سورية، بالتزامن مع إلقاء القبض على شخص سرق حوالي 20 مليون ليرة، من 10 منازل في مدينة “اللاذقية”.

وفي التفاصيل، قال موقع وزارة الداخلية، إن إحدى السيدات اشتكت لمركز شرطة “جديدة عرطوز”، بقيام شخص مجهول بسرقة مصاغ ذهبي، قيمته حوالي 20 مليون ليرة، بالإضافة لمبلغ مالي قدره 300 ألف ليرة سورية، من منزلها، وبعد البحث تم الاشتباه بحفيد السيدة الشاكية، الذي اعترف بعد التحقيق معه بارتكاب السرقة، وإخفاء الذهب بشاحنة قديمة، في محلة “كفر بطنا”، وصرف المبلغ المالي على نفسه، ليتم استرداد الذهب كاملاً، وتقديم المقبوض عليه للقضاء المختص.

أما في حادثة سرقات “اللاذقية”، قال الرائد “أُبي نجدت جريكوس” رئيس قسم البحث الجنائي، في تصريحات نقلتها تشرين المحلية، إنه وردت إليهم معلومات بإقدام شخص على دخول منازل ضمن المحافظة بواسطة مفتاح مطابق لقفل الأبواب، وسرقة محتوياتها من مبالغ مالية ومصاغ ذهبي، وحتى أدوات كهربائية وإلكترونية.

اقرأ أيضاً: عشرينية قتلت خطيبها لسرقة 150 ألف ليرة…. وذهب مغشوش

عمليات البحث والمتابعة في حي “الزقزقانية”، أدت لإلقاء القبض على الفاعل ويدعى “ر.ه”، مواليد 1987 (عمره 33 عاماً)، واعترف بالتحقيق معه، أنه سرق أكثر من 10 منازل ضمن المحافظة، تقدر قيمة المسروقات منها بنحو 20 مليون ليرة.

“جريكوس”، ذكر أنه تم استرداد قسم كبير من المسروقات، تضمنت أجهزة كهربائية متنوعة، وشاشات تلفاز، ومصاغاً ذهبياً، وأبوابا خشبية وأدوات منزلية، وتم تسليمها لأصحابها، بينما سيتم تقديم المقبوض عليه للقضاء المختص.

يذكر أن الأوضاع المعيشية المتدهورة، تشكل خطراً كبيراً على المجتمع، من خلال ازدياد عمليات السرقة، خصوصاً مع ندرة فرص العمل، واشتداد صعوبة الحياة.

اقرأ أيضاً: ليس التقنين.. السرقة تتسبب بقطع الكهرباء في حمص

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع