شابان سوريان ينقلان الشاورما السورية إلى باكستان

مطعم الشباب السوري في إسلام أباد-انترنت

الأخوان حسام وهيثم الوادي” بدأا العمل في كشك بالشارع وأصبح لديهما مطعماً خاصاً

سناك سوري – متابعات

لم يعد الأخوان “حسام وهيثم الوادي” يلتفتان لمعاناتهما في الرحلة التي استغرقاها للوصول إلى “باكستان” بعد أن غادرا “سوريا” منذ تسع سنوات حيث أسسا مطعمها الخاص في “إسلام أباد” والذي يحظى بإقبال من قبل السكان المحليين الذين يزورونه لتذوق طعامهم.

يقول الشاب “حسام ” الذي حصل على منحة دراسية من جامعة في “باكستان” :«يأتي إلينا الزبائن من كل المناطق من “كراتشي وبيشاور ولاهور ” والمدن الرئيسية وغيرها، هو أمر رائع بالنسبة لنا أن نستقبلهم ليتذوقوا طعامنا».

اقرأ ايضاً: ألمانيا… التبولة أصبحت سلطة البقدونس والفلافل يعرف بكرا الحمص المقلية

بداية العمل كانت من كشك صغير في الشارع حسب مابينه الأخوان في حديثهما لموقع “أخبار الان” و قد مرا بظروف صعبة وأخرى جيدة منذ خروجهما من “سوريا” إلى أن افتتحا المطعم الذي يحمل اسم “الشباب السوري” ويعملان فيه لمدة 16 ساعة يومياً لكنهما استمتعا حسب تعبيرهما بكل لحظة فيها، وهما يعملان لتوسيعه مع الحرص على الحفاظ على جودة الطعام الذي يقدمونه.

زبائن المطعم بعضهم من الطلاب السوريين الذين يزورون المطعم للاستمتاع بنكهة الشاورما السورية التي يقدمها الأخوان بنكهتها الأصلية حيث يؤكد “خالد” (أحد زوار المطعم) أنه سيخبر كل من يراه ليزور المكان ويأكل منه.

مطعم الشباب السوري والشاورما السورية ليست التجربة الأولى للسوريين في الخارج بل سبق لهم أن نقلوا نكهات طعام مختلفة لأنحاء العالم وأسسوا مشاريعهم الخاصة والناجحة التي استقطبت الزبائن المحليين وشكلت حالة من الاندماج مع المجتمع المحلي.

اقرأ أيضاً: ورق عنب بألمانيا… عائلة سورية تنهض من جديد

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع