سورية تخسر 7000 مواطناً وتركيا تكسبهم

سناك سوري-تركيا

وافقت تركيا على منح الجنسية لـ 7000 سوري لاجئ من ذوي الكفاءات العلمية والمهنية، وباشرت السلطات التركية إجراءات منح الجنسية بعد سريان العديد من الإشاعات حول تراجع تركيا عن تجنيس الكفاءات العلمية من اللاجئين السوريين.

ونقل موقع العربي الجديد عن أحد السوريين الذين يستعدون لنيل الجنسية التركية ويدعى “محمد أبو حسين” قوله إنه تلقى رسائل على بريده الإلكتروني، تؤكد اجتيازه المراحل الست، وأنه قريباً سيتم استدعاؤه وغيره من السوريين لمنحهم الجنسية والهوية الشخصية التركية، ليعامل بعدها معاملة المواطنين الأتراك.

ويعمل أبو حسين محاسباً تجارياً في أحد الشركات التركية.

وبحسب وسائل إعلام تركية فإن إدارة النفوس بدأت باستقبال معاملات السوريين الذين تم اختيارهم للحصول على الهوية الإلكترونية الجديدة، ورجحت المصادر أن تنتهي السلطات التركية من تجنيس الدفعة الأولى من الكفاءات العلمية السورية خلال هذا الأسبوع.

الجنسية التركية لن تمنح لكل اللاجئين السوريين وإنما فقط لأصحاب الكفاءات العلمية والخريجين الجامعيين، كما أن منح الجنسية التركية سيفقد اللاجئ السوري حقه في المعونات المادية وكذلك سيعامل معاملة المواطن التركي حتى في خضوع أولاده مستقبلاً لخدمة العلم.

يذكر أن السوريين (نظام ومعارضة) منشعلون الآن بالإقتتال والتمترس خلف شعارات أذهبت البلاد إلى الجحيم وجعلتها تخسر خيرة شبابها.

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع