سوريا.. توقعات بتطورات مهمة حول اتفاق هدنة القامشلي

نزوح الأهالي من حي طي على خلفية الاشتباكات-وكالات

الأكاديمي “فريد سعدون”: الاتفاق يقضي بانسحاب قوات الأسايش والدفاع الوطني من حي “طي”

سناك سوري-متابعات

نقلت صحيفة الوطن المقربة من الحكومة، عن مصادر وصفتها بواسعة الاطلاع بـ”الحسكة” دون أن تذكر اسمها، قولها إن الاتفاق الذي تم التوصل إليه لإيقاف الاشتباكات بين “الأسايش” التابعة للإدارة الذاتية، والدفاع الوطني الرديف للجيش السوري، مايزال سارياً رغم عدم تطبيق كامل بنوده أمس الإثنين.

ووفق المصادر فإن هناك تطورات مهمة ربما تجري اليوم على صعيد تنفيذ الاتفاق الذي تم بوساطة روسية، وأضافت أن شروط الدولة لم تتغير، وحي “طي” سيعود إلى الوضع السابق قبل أن تسيطر عليه “الأسايش”.

الأكاديمي “فريد سعدون” الذي حضر مفاوضات التوصل للاتفاق، قال إن الوضع في “القامشلي” و”حي طي” جيد، وأضاف: «صباح أمس (الإثنين) كانت هناك اجتماعات وبالتالي لا يوجد اتفاق نهائي إلى الآن»، وأشار إلى أن هناك «أمراً واقعاً على الأرض وهو ما لم ينفذ حتى الآن».

اقرأ أيضاً: محافظ الحسكة يكشف اتفاق هدنة القامشلي

“سعدون”، قال إن الاتفاق يشمل انسحاب قوات الدفاع الوطني، كذلك الأسايش من حي “طي”، وتسليمه لقوى الأمن الداخلي السوري وعودة الأهالي الذين نزحوا عنه على خلفية الاشتباكات، وإيقاف الأخيرة.

وسبق أن كشف محافظ “الحسكة”، “غسان خليل”، عن شرط الدولة خلال المفاوضات الذي يتضمن خروج “الأسايش” من حي “طي” وعودته لسيطرة الدولة، في وقت عانى أهالي الحي عدة أيام من اشتباكات بين الدفاع الوطني والأسايش ونزح عدد منهم هرباً من الاشتباكات.

اقرأ أيضاً: مواجهات بين الأسايش والدفاع الوطني.. الأهالي تسحروا بالاشتباكات والرصاص

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع