سوريا تستعد لطرح السيارات الكهربائية

سيارة "الشهباء" من انتاج "سيامكو"

ممكن مثلاً بكرا نشوف شي 100 سيارة واقفين بالشارع ناطرين يخلص التقنين “ليمشوا”

سناك سوري-متابعات

تستعد الشركة السورية الإيرانية لتصنيع وتجميع السيارات السياحية “سيامكو” لإنتاج سيارات وشاحنات كهربائية وهجينة، في معملها بالمدينة الصناعية في “عدرا”.

ووافقت مديرية المدينة الصناعية بـ”عدرا” على زيادة الطاقة الإنتاجية السنوية لـ”سيامكو”، لتصل إلى 20 ألف سيارة و20 ألف دراجة نارية، بمعدل زيادة 10 آلاف سيارة سياحية و3 آلاف سيارة بيك آب ودبل كبين، و6 آلاف شاحنة، بالإضافة إلى 2000 سيارة كهربائية بنوعيها السياحية والنقل، و5 آلاف سيارة هجينة.

هذا ويتساءل المواطن “أبو عبدو المشتاق للكهربا” عن كيفية شحن هذه السيارات بالكهرباء خلال فترة التقنين، وإذا كان وجودها سوف يزيد من استهلاك الكهرباء وبالتالي زيادة ساعات التقنين.

ويتوقع المواطن السوري أن تساهم زيادة إنتاج صناعة السيارات في بلاده في تخفيض أسعارها وأسعار المستعمل منها، والذي وصل إلى مراحل غير مسبوقة في ارتفاع الأسعار، التي جاوزت الـ3 مليون ليرة كحد أدنى للسيارات المستعملة الصالحة للاستعمال.

يذكر أن شركة “سيامكو” هي من أنتجت سيارة “شام” التي تعتبر أول سيارة تصنع داخل البلاد، والتي كان سعرها لا يتجاوز الـ600 ألف ليرة سورية، قبل أن يتم الإعلان عن إيقاف صنعها بشكل نهائي العام الفائت، وقال مدير الشركة “محمد زياد الناعمة” حينها إن الشركة طرحت سيارات “شهباء” “بالميرا” و”شمرا”، بأسعار تجاوز الـ7 ملايين ليرة سورية، وهو مبلغ لا يستطيع أصحاب الدخل المحدود دفعه في ظل الظروف الراهنة، ما جعل تلك السيارات محصورة بطبقة معينة من السوريين.

اقرأ أيضاً: بعد أن اعتبرت عرساً وطنياً …. صناعي سوري ينتقد صناعة السيارات في سوريا

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *