سوريا.. انقلاب لعبة في مدينة ملاهي يحول نزهة الأهالي لرعب

المراجيح -انترنت

حادثة مأساوية في منطقة الربوة بدمشق.. من يراقب سلامة مدن الملاهي؟

سناك سوري – دمشق

أثارت حادثة سقوط لعبة أطفال “الدويخة”، في منطقة “الربوة” بالعاصمة “دمشق”، أمس الجمعة، مخاوف الأهالي وتساؤلاتهم حول مدى جاهزية مدن ملاهي الأطفال، وقدرتها على تأمين السلامة لمرتاديها.

ويروي شهود عيان على الحادثة عبر فيسبوك، كيف راقب الأهالي تطاير أطفالهم في الهواء ومدى الذعر الذي حلّ بهم، بعد خروج آلة “الدويخة” عن قواعدها بمن يركبها، ثم سقطت على الأرض.

خبر الحادثة التي تداولها ناشطون في فيسبوك، أكده “محمد حلو” أدمن صفحة الشرطة غير الرسمية، وقال في منشور له رصده سناك سوري، أن الحادثة أدت «لإصابة طفلين إصابات طفيفة، وتم إسعافهما إلى أحد مشافي “دمشق”»، في حين تناقل ناشطون عن وقوع عدد أكبر من الإصابات وصل إلى 7 بينهم أطفال وشباب.

الحادثة التي حولت نزهة العائلات المذكورة، لحادثة أليمة وهلع لن ينسوه قريباً، تثير تساؤلات عدة فيما إذا كانت هذه المنشآت مرخصة من قبل المحافظة و كيفية الرقابة عليها، وكيف يتم التأكد من صلاحيتها للعب الأطفال وعدم تهديدها لحياتهم ومدى تمتعها بعوامل السلامة والأمان.

اقرأ أيضاً: اللاذقية.. من يتصرف قبل أن تحل الكارثة في مدينة الملاهي!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع