سوريا.. المزيد من الأطفال الرضع مرميون على قارعة الطريق!

هل سنشهد أطفال آخرين يلاقون ذات المصير؟

سناك سوري-متابعات

تفاجأ أهالي بلدة “الحصان” بريف “دير الزور” الغربي، بالعثور على طفلة رضيعة مرمية على قارعة الطريقة من جهة نهر “الفرات”، بعد أيام قليلة على حادثة مشابهة جرت بريف مدينة “الباب” بمحافظة “حلب”.

وقال مصدر محلي، لم تذكر صحيفة جسر اسمه، إن الأهالي عثروا على الطفلة الرضيعة أمس الإثنين، دون وجود ما يدل على هويتها، باستثناء وصفة طبية مصدرها أحد المراكز الصحية في مدينة “الميادين”، لا تحمل أي اسم أو إشارة على هوية الرضيعة.

اقرأ أيضاً: ما حكاية الطفلة التي قيل أنها وجدت مرمية بشوارع طرطوس؟

تأتي هذه الحادثة بعد أيام قليلة، على عثور أهالي في قرية “الخليلية” بريف “الباب”، على طفلة رضيعة مرمية على الطريق، بأول أيام عيد الفطر الخميس الفائت، دون أي معلومات عن هويتها أو أسباب تركها بهذه الطريقة، ولم تذكر الصحيفة مصير الطفلتين، ولمن أوكلت مهمة رعايتهما.

يذكر أن حوادث رمي الأطفال الرضع بهذه الطريقة، تكررت بمختلف مناطق البلاد، وسط أزمات معيشية يعيشها المواطنون بغالبية المناطق السورية، ما يعد مؤشراً خطيراً يجب الانتباه له وزيادة التوعية ما أمكن، كي لا يلاقي أطفال آخرون مصيراً مشابهاً.

اقرأ أيضاً: درعا.. العثور على طفل رضيع مرمي بمدخل بناية

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع