سوريا : الشرطة لا تملك إمكانيات رفع البصمات من منزل مسروق!

منزل مسروق _ صورة تعبيرية

مواطن تعرّض منزله للسرقة ينتظر “لجنة مختصة” من “دمشق”!

سناك سوري _ متابعات

أقدم مجهولون على سرقة منزل المواطن “ثائر أبو حسون” في مدينة “شهبا” شمال “السويداء” ليل الخميس الماضي ونهب أموال وحلي ذهبية تقدر قيمتها بـ 11 مليون ليرة وفق ما نقل موقع “السويداء 24” المحلي.

وأفاد المصدر أن “أبو حسون” كان متواجداً في “دمشق” أثناء وقوع السرقة، إلا أن جيرانه لاحظوا الخلع الذي تعرضت له إحدى النوافذ، ما دفع “أبو حسون” للعودة إلى “شهبا” وإبلاغ قسم الشرطة بالحادثة.

حيث دخل صاحب المنزل وعناصر الشرطة وبعض الجيران إلى المنزل المسروق ليشاهدوا كيف تعرضت محتويات جميع الغرف للعبث بها، وقيام اللصوص بسرقة مبالغ مالية ومجوهرات ذهبية تقدر قيمتها بنحو 11 مليون ليرة، فيما اكتفى عناصر الشرطة بتسجيل البلاغ عن الحادثة.

اقرأ أيضاً:رئيس فرع الشرطة العسكرية يتعرض للسرقة ومكتب “سامر فوز” يرد على محافظ “طرطوس” .. أبرز أحداث اليوم

وذكر مصدر محلي للموقع أن “أبو حسون” استغرب من عدم قيام عناصر الشرطة برفع البصمات عن محتويات المنزل كما هو متعارف عليه في عمليات البحث عن اللصوص في حالات السرقة، ليجيبه مسؤول الدورية بأن رفع البصمات يحتاج “لجنة متخصصة” من “دمشق” ولا تتوفر هذه الإمكانيات لدى شرطة “السويداء” وأنهم حال إلقاء القبض على اللص سيعترف على جميع السرقات التي ارتكبها (وكلنا منعرف كيف بيعترف).

ورغم أن محافظة “السويداء” تعيش حالة أمنية متوترة منذ عدة أشهر مع انتشار حالات الخطف وطلب الفدية وتوسع نشاط العصابات فإن الشرطة لا تملك “لجنة مختصة” كي تقوم برفع بصمات في قضية سرقة منزل! فهل ستنتظر المحافظة اللجان القادمة من العاصمة لتعيد لها استقرارها؟ أم يجب على الأهالي الانتقال إلى “دمشق” حيث اللجان المختصة؟

اقرأ أيضاً:“سوريا”.. اختطاف شقيق وزير سابق في “السويداء”!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع