سوريا.. إقبال كثيف على مهرجان الرها للتراث السرياني

من افتتاح مهرجان الرها للتراث السرياني-سناك سوري

عروض فنية ومعرض تراثي في مهرجان الرها الذي يختتم فعالياته اليوم الأحد

سناك سوري – عبد العظيم عبد الله

انطلقت فعاليات مهرجان “الرها” للتراث السرياني، مساء أمس السبت في مدينة “القامشلي” بمحافظة “الحسكة”، بحضور شعبي واسع، رغم التدابير الاحترازية من فايروس كورونا.

بعض الحضور وصل من مناطق مختلفة سواء من “ريف القامشلي” أو بلدات أخرى أبعد منها، مثل “عامودا” أو “الدرباسية” ومن “المالكية” أيضاً ومنهم “لينا حسن”، التي أوضحت في حديثها مع سناك سوري أن وجود الفنانة “سلاف فواخرجي” التي تحبها جداً، شجعها لتكون بين الحاضرين، وتضرب عصفورين بحجر واحد حسب وصفها، تلتقي بـ”فواخرجي” عن قرب، وتتابع جملة من العروض الفنية التراثية.

فقرة غنائية

بذلت لجنة “الرها” الفنية جهداً كبيراً هذا العام، لإعداد مهرجانهم السنوي بالشكل المثالي، الذي حظي باهتمام وحضور كبير، ونالت العروض الاستحسان والرضا من الجمهور حسب كلام “جوني تدارس” المسؤول الفني والإداري للجنة، مضيفاً لـ”سناك سوري” أن المهرجان يأتي يوم 27 آذار من كل عام، وهو عيد تأسيس لجنة “الرها” التي تهتم بالفن والموسيقا والفلكلور والتراث الموسيقي السرياني، وتأسست عام 1994 وشعارها (معا لإغناء الفن السرياني).

اقرأ أيضاً: “الكلل” و”شد الحبل”.. مهرجان لإحياء ألعاب الأطفال التراثية

لجنة “الرها” وهي واحدة من المؤسسات التابعة للمجلس المللي السرياني في “القامشلي”، قدمت خلال الافتتاح أغاني سريانية جديدة، كذلك أخرى تراثية، كما يقول “تدارس” ويضيف: «أغلب الفقرات المسرحية والغنائية والفنية تراثية فلكلورية سريانية وهي جزء من حضارة بلدنا، وكورال فني لأطفال شباب السريان، وفقرة غنائية لأطفالنا، كما افتتحنا معرض تراثي يضم عشرات القطع التراثية من ماضينا البعيد، التي كانت حياة آباءنا وأجدادنا كلها تعتمد عليها سواء أدوات المطبخ أو الزراعة أو الأكل والشرب وغيرها»، منوهاً بمشاركة فوج الكشف الرابع بفقرة فنية أيضاً خلال فقرات المهرجان، وهو جزء من حضارة السريان الفنية.

يذكر أن مهرجان “الرها” يختتم فعالياته اليوم الأحد، أي بعد يوم واحد على انطلاقه، فيما لوحظ خلال فعاليات المهرجان غياب الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا رغم تصاعد وتيرة الإصابات وتحذيرات وزارة الصحة من خطورة الموقف مع الموجة الثالثة من انتشار الفيروس.

اقرأ أيضاً: “رمثا شمعون” تحافظ على التراث السرياني في سوريا

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع