أخر الأخبارتقاريرحصاد سناك

سالم: سفن القمح تصل سوريا … والجعفري: بوتين دخل أوكرانيا بحالة دفاعية

البرلمان يقرّ إعفاءً لحاملي السلاح بشرط ....... أبرز عناوين الاثنين 28 شباط 2022

أمام رئيس الحكومة أدى “مصطفى حسن محمود” اليوم القسَم القانوني بعد تعيينه وكيلاً للجهاز المركزي للرقابة المالية، في حين أقر مجلس الشعب مشروع القانون المتضمن تعديل بعض أحكام قانون الأسلحة والذخائر.

بدوره قال وزير التموين أن مخازين “سوريا” من القمح جيدة ولا تزال تستقبل سفناً من القمح بأعداد جيدة وليس هناك أي مخاوف، فيما قال مسؤول في وزارة التنمية الإدارية أن التقدم لمسابقة التوظيف المركزية مستمر حتى اللحظة ولا مؤشرات للتمديد.

سياسياً اعتبرت المستشارة الرئاسية “بثينة شعبان” أن العملية العسكرية الروسية في “أوكرانيا” خطوة ضرورية للحفاظ على أمنها القومي ومصالحها، بينما قالت المستشارة “لونا الشبل” أن “دمشق” ستدعم “موسكو”، في مواجهة العقوبات الغربية.

إلى ذلك، قال نائب وزير الخارجية “بشار الجعفري” أن أحد أسباب الحرب على “سوريا” كان رفضها مد خط أنابيب الغاز القطري إلى أوروبا عبر “تركيا” لإفشال الخط الروسي، بينما بحث وزير الخارجية مع مسؤول إيراني آخر المستجدات على الساحة السورية سواء على الصعد السياسية والعسكرية

في الشأن الميداني، تعرضت عدة قرى بريف “منبج” شمال شرق “حلب” للاستهداف والقصف من قبل قوات العدوان التركي، فيما تم استهداف عربة عسكرية تابعة لفصيل “الجيش الوطني” في قرية “قنقوي” شمال “قباسين” بريف “حلب”، بينما سيّرت القوات الروسية والتركية دورية مشتركة في ريف “عين العرب/كوباني”.

في الجزيرة السورية، خرجت تظاهرات في ريف “دير الزور” الشرقي احتجاجاً على رفع “الإدارة الذاتية” دعم المحروقات، وأصيب شخص بجروح بعد استهدافه من قبل عناصر “قسد” بمنطقة “الجزرة” بريف “دير الزور” الشرقي.

سناك سوري – دمشق

وكيل للجهاز المركزي للرقابة المالية

أدى “مصطفى حسن محمود” اليوم القسم القانوني وكيلاً للجهاز المركزي للرقابة على جهات القطاع العام الإداري أمام رئيس الحكومة السورية “حسين عرنوس”.

وأكد “عرنوس” أهمية عمل الجهاز المركزي للرقابة المالية ومختلف الجهات الرقابية في تنفيذ القانون وتحصيل حقوق الدولة وتطبيق مبدأ سيادة القانون والحفاظ على حقوق المواطنين بما يحقق المصلحة العامة ومحاربة الفساد وضبط أي خلل قد يحدث في عمل جهات القطاع العام الإداري.

وأوضح رئيس الحكومة أهمية الارتقاء بالأداء في عمل الجهاز المركزي ليقوم بدوره على أكمل وجه وفق القوانين والأنظمة النافذة وفق الصفحة الرسمية لرئاسة الحكومة على فايسبوك.

اقرأ أيضاً: وكيل الرقابة المالية يقسِم أمام عرنوس على مراقبة حكومته 

إقرار مشروع قانون الأسلحة والذخائر

أقر مجلس الشعب في جلسته السابعة عشرة من الدورة العادية الخامسة للدور التشريعي الثالث مشروع القانون المتضمن تعديل بعض أحكام قانون الأسلحة والذخائر الصادر بالمرسوم التشريعي رقم 51 لعام 2001 وتعديلاته وأصبح قانوناً.

ووافق المجلس بالأكثرية على مجمل مواد مشروع القانون المذكور، التي تتناول الأحكام المتعلقة بمن صنع المسدسات الحربية أو بنادق الصيد أو أسلحة التمرين أو أي أسلحة حربية أخرى أو ذخائرها، ومن هرب أو شرع في تهريب أسلحة أو ذخائر بقصد الاتجار فيها وكل من حاز أسلحة أو ذخائر وهو عالم بأنها مهربة بقصد الاتجار فيها.

كما يعفى من أي عقوبة بموجب المادة 9 من مشروع القانون الحائزون على أسلحة حربية غير قابلة للترخيص أو ذخائرها إذا قاموا بتسليمها خلال تسعة أشهر من تاريخ نفاذه، بينما يعفى الحائزون على أسلحة أو ذخائر أو ألعاب نارية مخالفة إذا طلبوا ترخيصها أو قاموا بتسليمها خلال التسعة أشهر المذكورة وكذلك الحائزون على مفرقعات أو كاتمات أو مخفضات الصوت أو المناظير إذا قاموا بتسليمها خلال تسعة أشهر من تاريخ نفاذ هذا القانون وفق وكالة “سانا” الرسمية.

سالم: مخازين سوريا من القمح جيدة

قال وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك “عمرو سالم” أن الاجتماع الذي أقيم يوم أمس جمع الفريق الحكومي مع 85 من رجال الأعمال من جميع المحافظات ومختلف الفعاليات الاقتصادية، مبيناً أن الوزارة معنية حسب القانون بتأمين المخزون الاستراتجي وانسياب كل المواد الأساسية المعرفة بقرار قديم من رئاسة مجلس الوزراء وبشكل رئيس المواد الغذائية

وأضاف “سالم” في تصريحه لصحيفة “الوطن” المحلية أنه تم إعداد قائمة بالمواد الأساسية بالتوازي مع قرب شهر رمضان الواجب توافرها بشكل جيد في الأسواق وهي نحو 32 مادة، وذلك قبل بدء العملية العسكرية الروسية الجارية في “أوكرانيا” منذ نحو أسبوعين، مشيراً إلى أنه وعلى ضوء العملية العسكرية تمت إعادة تويع الأولويات بالنسبة للتمويل من قطع الأجنبي بحيث تكون الأولوية لهذه المواد أكثر من غيرها من المواد غير الغذائية التي يمكن أن يؤجل استيرادها حالياً.

كما قال “سالم” أن مخازين “سوريا” من القمح جيدة ولا تزال تستقبل سفناً من القمح بأعداد جيدة وليس هناك أي مخاوف ويوجد جدول من التوريدات مستمر حتى نهاية العام، وبالنسبة للمواد المقننة التي يتم توزيعها عبر البطاقة الإلكترونية أكد “سالم” أن المخازين المتوفرة جيدة وتكفي لكامل الدورة القادمة.

صبور: لا استثناءات بتثبيت العاملين في الدوائر الحكومية

قال رئيس الوحدة الإعلامية في وزارة التنمية الإدارية “فراس صبور” أن التقدم لمسابقة التوظيف المركزية مستمر حتى اللحظة، مبيناً أنه لا توجد مؤشرات إلى الآن تتعلق بتمديد المسابقة التي ينتهي التقديم إليها يوم الخميس بتاريخ 3 آذار المقبل.

وأضاف “صبور” في تصريحه لإذاعة “نينار إف إم” المحلية أنه لا يوجد استثناءات بموضوع تثبيت العاملين في الدوائر الحكومية، مبيناً أن هذا الأمر متعلق برئاسة مجلس الوزراء، وفيما يخص تثبيت العاملين من ذوي الاحتياجات الخاصة قال أنه متابع من قبلهم ونصحهم بالتقدم للمسابقة المركزية.

اقرأ أيضاً: رئيس البرلمان: نتعاون مع الحكومة وإملاءات الغرب لم ولن تمر أبداً 

كورونا في سوريا

أعلنت الصحة السورية أمس تسجيل 100 إصابة جديدة بفيروس كورونا و205 شفاء و3 حالات وفاة ما يرفع عدد الإصابات المسجلة إلى 54480 منها 46933 حالة شفاء 3071 حالة وفاة.

المصادر الطبية في الشمال السوري سجلت 50 حالة إصابة جديدة لتصل حصيلة الإصابات 96162 إصابة بينها 91669 حالة شفاء 2388 حالة وفاة.

شعبان: العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا خطوة ضرورية

قالت المستشارة في الرئاسة السورية “بثينة شعبان” أن العملية العسكرية الروسية في “أوكرانيا” خطوة ضرورية للحفاظ على أمنها القومي ومصالحها، معتبرة أنها إيذان بصعود قطبين أساسيين في القرار الدولي هما “روسيا” و”الصين” وتثبيت النظام العالمي الجديد وفق حديثها.

وأضافت المستشارة الرئاسية خلال مقابلة مع قناة “الإخبارية” أمس أن الغرب لم يترك لـ “روسيا” خياراً آخر في “أوكرانيا” بعدما تهرب من تعهداته بعدم توسع حلف الناتو شرقاً مشيراً إلى أن خسارة “روسيا” ستكون أكبر بكثير لو لم تتخذ هذه الخطوة وتبدأ عمليتها العسكرية الخاصة في “دونباس” على حد قولها.

اقرأ أيضاً: بثينة شعبان: الضخ الإعلامي ضد روسيا يذكر بالضخ الإعلامي ضد سوريا 

الشبل: دمشق تدعم موسكو بمواجهة العقوبات

قالت المستشارة الإعلامية في الرئاسة السورية لونا الشبل أن “دمشق” سوف تدعم “موسكو”، في مواجهة العقوبات الغربية عليها كما دعمت “روسيا” “سوريا” بظل العقوبات المفروضة عليها.

وأضافت “الشبل” في تصريح لوكالة “سبوتنيك” أن “روسيا” لم تلجأ لهذه العملية العسكرية إلا بعد أن استنفذت كل الفرص ووصل التهديد والخطر العسكري على “روسيا” إلى خطر قاتل، على حد وصفها.

حديث الغرب عن العداء مع النازية كذبة كبرى بحسب “الشبل”، التي اعتبرت أن الغرب سيعاني من الحصار الذي يفرضه على “روسيا” أكثر من “موسكو” نفسها.

اقرأ أيضاً: الشبل: سوريا ستدعم روسيا للتغلب على العقوبات 

الجعفري: عندما قرر بوتين دخول أوكرانيا كان في حالة دفاعية وليست هجومية

قال نائب وزير الخارجية السوري “بشار الجعفري” أن أحد أسباب الحرب على “سوريا” كان رفضها مد خط أنابيب الغاز القطري إلى أوروبا عبر “تركيا” لإفشال الخط الروسي.

وأكد “الجعفري” في تصريحه لوكالة لـ “سبوتنيك” الروسية أن العقوبات الاقتصادية التي فرضتها الدول الغربية على “سوريا” منذ سنوات، والتي تتخذها اليوم ضد “روسيا”، هي إجراءات غير شرعية بموجب ميثاق “الأمم المتحدة”، مشيراً إلى أنه يجب إيجاد آليات جديدة للتعامل بين الدول التي يفرض عليها الغرب إجراءات قسرية أحادية الجانب.

كما اعتبر أنه لا يمكن لأحد تجاهل الدور الروسي في التوازن الدولي، وأن الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين” عندما قرر دخول “أوكرانيا” كان في حالة دفاعية وليست هجومية، مؤكداً أن حجم التضليل والكذب الذي يضخه الغرب في “أوكرانيا” كبير.

مباحثات بين المقداد وخاجي

التقى وزير الخارجية “فيصل المقداد” اليوم بكبير مساعدي وزير الخارجية الإيراني “علي أصغر خاجي” في “دمشق”.

وقال “خاجي” في تصريح لصحيفة “الوطن” المحلية عقب اللقاء أن هناك مباحثات لـ “إيران” مع المسؤولين السوريين سواء في “دمشق” أو “طهران” بشكل مكوكي، مبيناً أنه وخلال المحادثات الإيجابية والبناءة مع “المقداد” وفق وصفه تناقشا بآخر المستجدات.

وأضاف “خاجي” أن العلاقات الثنائية في طريقها للتنمية، مشيراً إلى أن “سوريا” تمرّ الآن بمرحلة إعادة الإعمار وهناك ظروف اقتصادية جديدة، ما يدفع بلاده لتنمية العلاقات الثنائية مع “سوريا”، مبيناً أنه تمت دراسة آخر المستجدات على الساحة السورية سواء على الصعد السياسية والعسكرية، بالإضافة لدراسة آخر المستجدات على الساحة الأوكرانية، وتم تبادل الآراء بالنسبة لهذه الأزمة وقررا مواصلة هذا التبادل بالآراء.

ولفت “خاجي” إلى أنه بحث مع “المقداد” ملف إقامة الجولة السابعة للجنة الدستورية، معرباً عن ارتياحهم لتذليل العقبات الموجودة أمام عقد هذه الجولة، وتباحثا حول آخر المستجدات للملف النووي السلمي الإيراني.

اقرأ أيضاً: المسرح العربي يعود الى دمشق.. متى تعود جامعة الدول العربية 

قصف تركي بريف منبج

قصفت قوات العدوان التركي اليوم قرية “اليالنلي” و”القرط” شمال غرب “منبج” بريف “حلب” الشمالي الشرقي بـ 10 قذائف هاون من القاعدة التركية في قرية “الشيخ ناصر”، فيما لم يذكر حجم الأضرار الناجمة عن القصف وفق “مجلس منبج العسكري” التابع لـ “قسد”.

وفي السياق ذاته، قال المصدر أن قوات العدوان التركي استهدفت صباح اليوم، قرية “توخار” بـ 7 قذائف هاون مشيراً إلى أن القرية آهلة بالسكّان، ما أدى لإصابة أحد المدنيين، كما استهدفت معبر “عون الدادات” شمال “منبج” باستخدام سلاح قناص وفق المصدر.

استهداف عربة عسكرية بريف حلب

قالت “شبكة نشطاء عفرين” أنه تم استهداف عربة عسكرية “بيكاب” اليوم تابعة لفصيل “الجيش الوطني” المدعوم تركياً في قرية “قنقوي” شمال “قباسين” بريف “حلب”.

فيما لم يذكر المصدر حجم الأضرار الناجمة عن الاستهداف فيما لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الاستهداف.

دورية روسية تركية مشتركة في ريف عين العرب

سيّرت القوات الروسية اليوم دورية مشتركة مع القوات التركية في ريف “كوباني/عين العرب” بريف “حلب” الشمالي، حيث انطلقت الدورية المؤلفة من 8 عربات عسكرية روسية وتركية برفقة مروحيتين روسيتين من قرية “آشمة” غرب “كوباني/عين العرب”.

وبحسب وكالة “نورث برس” فإن الدورية سارت في قرى “جارقلي فوقاني” “جبنة” “بياضية” وصولاً لقرية “زور مغار” قبالة “جرابلس” على الضفة الشرقية من نهر الفرات وهي آخر قرية غرب “كوباني/عين العرب”.

ودخلت العربات العسكرية التابعة للجانب التركي من البوابة القريبة من قرية “آشمة”، فيما عادت العربات العسكرية الروسية إلى مركزها قرب بلدة “صرين”جنوب “كوباني”.

احتجاجات نتيجة إيقاف دعم المحروقات

خرجت احتجاجات اليوم في ريف “دير الزور” الشرقي بالإضافة لقطع طرقات بالإطارات المشتعلة بحسب موقع “نهر ميديا”.

وأفاد المصدر أن الاحتجاجات خرجت اليوم في بلدتي “محميدة” و”حوايج بومصعة” وشهدت قطعاً للطرقات بالإطارات المشتعلة احتجاجاً على إيقاف “الإدارة الذاتية” (تسيطر على مناطق واسعة من الجزيرة السورية) دعم المحروقات، في ظل انتشار لعناصر “قسد” ودوريات لها على مداخل ومخارج البلدات.

استهداف شخص بريف دير الزور

أصيب اليوم “أحمد الضباب” بجروح متفاوتة بعد استهدافه من قبل عناصر “قسد” بمنطقة “الجزرة” بريف “دير الزور” الشرقي.

وبحسب موقع “فرات بوست” فإن “الضباب” يبلغ 50 عاماً وتم إطلاق النار عليه من عناصر “قسد” أثناء قيامه بسقاية أرضه الزراعية بالمنطقة بالقرب من المعبر النهري بمدينة “الشحيل” شرق “دير الزور”، بينما لم تعلّق “قسد” على الحادثة.

اقرأ أيضاً: مملوك يشيد بالتعاون مع إيران … والخارجية تدين التصعيد ضد روسيا 

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى