أخر الأخبارحكي شارع

رفع سعر البنزين في سوريا مجدداً.. مافي شي عم يتقدم غير الأعمار والأسعار

ناشطون يطالبون باستخدام السيارات الكهربائية أو العودة لأيام "الحنتور"

ألقيت عليه تحية الصباح بينما أفتح باب التاكسي. فرّد عليّ مباشرة “سمعتي إنو غلي البنزين”، “طب رد التصبيحة يا زلمي”. على العموم رده كان كافياً لأدرك أن نهاية مشواري الاضطراري الصباحي ستكون عبارة عن جدل حول الأجرة.

سناك سوري _ دمشق

ووزارة التجارة الداخلية مساء أمس الأحد، رفعت سعر البنزين أوكتان 90 إلى 11ألف لليتر الواحد وكان قبل أيام 10500 ليرة.

وحسب القرار الذي لم تنشره صفحة الوزارة الرسمية بالفيسبوك. رفع سعر البنزين أوكتان 95 وأصبح بسعر 14110 لليتر الواحد. و ليتر المازوت الحر بقيمة 12290.

وبعد أن أرغمني سائق التاكسي على تذكر القرار الليلي الذي كنت قد نسيته على وقع زيارة طارئة للمشفى. أدركت أن احتمالات إلغاء السلام المتعارف عليه، بات وارداً وسيحل مكانه “سمعتي” مرفقاً باسم المادة المرفوع سعرها. (تماشياً مع مقتضيات المصلحة العامة).

وبجولة عبر صفحات السوشال ميديا، انتشر خبر الرفع الليلي كالنار بالهشيم، ورغم القانون الطبيعي أن يعتاد الإنسان بحكم التكرار. إلا أن قرارات الرفع غالباً ما تقابَل بكثير من الحسرة والندب على أثرها القادم بحق كل ما يتعلق بيوميات المواطن السوري.

وتساءل “محمد” في تعليق له عبر فيسبوك. متى سيحين الوقت الذي سيتم فيه التخلص من تلك القرارات غير المدروسة. وتوسع خيال “غزوة” بتعليقها والتي ذكرت به مساعي أوروبا للتخلص من الوقود والتوجه لاستخدام السيارات الكهربائية، وعليهم مجاراتهم (عذراً غزوة قولي ان شالله يتحولوا عالكهربا ويبعتلونا البنزين لعنا بلكي بيرخص).

«انشالله بدنا نرجع عالحنتور» علّق “عبد الهادي”، مطالباً بحال تم اعتماد الحنتور تخفيف الضرائب. وبارك “حسام” للجميع على اعتبار أن رفع سعر البنزين بسوريا تزامن بذات اليوم مع ارتفاع أسعار الكهرباء التي صدرت صباحاً.

واعتبر “سلمان” أن لا شيء متقدم بسوريا سوا الأعمار والأسعار. وتحدث قسم آخر عن أثر رفع سعر البنزين في سوريا، واعتبرت “ثراء” أنه من المعيب رفع الرواتب 50% بينما أسعار احتياجات الناس ترتفع بقيمة 1000%. وهذا ما أكده “ساجد” على اعتبار أن الرفع سيصيب كل ما يلزم شراؤه مع وسائل النقل والمواد الغذائية.

يذكر أن الوزارة سبق ورفعت أسعار البنزين مطلع شهر “شباط” الجاري،  وأصبح سعر بنزين الأوكتان 90 أو العادي، 10500 ليرة. والأوكتان 95، 13825 ليرة. قبل أن يتم رفعهما اليوم مجدداً.

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

زر الذهاب إلى الأعلى