رجل أعمال يطالب وزير التجارة الداخلية بالاستقالة

صورة مأخوذة من الفيديو المتداول لرجل الأعمال إياد حسين

رجل الأعمال “إياد حسن”: الناس مابقا عندها أمل تنشال إلا إذا استقلت

سناك سوري-دمشق

أثار فيديو متداول يدعو فيه رجل الأعمال “إياد حسن” وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك “عاطف النداف” لتقديم استقالته، وسط ردود فعل متباينة بين جمهور السوشيل ميديا، قسم رأى فيه استعراضاً، وآخر رأى فيه قوة كبيرة، وقسم ثالث اعتبر أن رأس المال دائماً شجاع ولا يخشى شيئاً.

“حسن” بدأ الفيديو بسؤال أحد الباعة في مدينة “طرطوس”، عن الأسعار وهو داخل سيارته، ليرد البائع بأن سعر الموز الصومالي 1800 ليرة، والبلدي 1500، والحامض 2000، والبندورة 1000 ليرة، والخيار 600 ليرة، والبصل الأخضر 700 ليرة.

يسأل “حسن” البائع، والموظف ماذا يأكل، ليرد البائع بنوع من الدعابة، «بياكل البرغل والعدس يلي بيكون ممونهم من الصيف»، ويدخل على الخط أحد المواطنين الذين كانوا متواجدين، ليقول: «يعني بيعمل متل النمل»، في إشارة إلى النمل الذي يخزن مؤونته لأيام الشتاء.

اقرأ أيضاً: سوريون أول يوم رمضان: صيام وغلا.. وبلا كهربا أو نت

“حسن” يعود ليقول للتاجر بعد استعراض الأسعار، «بس السيد الوزير بيطلع عالتلفزيون بيقول غير هيك»، ليجيب التاجر مباشرة ومن دون تفكير: «خليه يطلع على سوق الهال».

بعد ذلك يقود “حسن” سيارته، ويكمل تسجيل الفيديو، ويطالب وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك بتقديم استقالته، ويقول: «كتير سهل تشمر عن زندك وتنزل على الأسواق الكبيرة، تضبط سوق الهال أو تقدم استقالتك سيادة الوزير، الناس مابقا عندها أمل إنك تنشال إلا إذا استقلت».

يذكر أن الأسعار ارتفعت إلى درجة كبيرة مؤخراً، فوق قدرة المواطن على الاحتمال في ظل الأزمات المعيشية المتكررة، وتراجع القدرة الشرائية نتيجة عدم زيادة الرواتب الشهرية بما يتوافق مع الارتفاعات الكبيرة التي شهدتها الأسعار، بينما تقول التجارة الداخلية إنها تضبط الأسواق وتنظم ضبوطاً بحق المخالفين.

اقرأ أيضاً: ارتفاع الأسعار.. التهريب المتهم الأول رغم نفي الجمارك

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع