رئيس الرقابة المالية: أدائنا لا يقاس بالمبالغ التي نستردها بل بأمانة المفتشين!

رئيس الجهاز المركزي للرقابة المالية يعلن عن الانتهاء من وضع الاستراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد

سناك سوري-متابعات

قال رئيس الجهاز المركزي للرقابة المالية “محمد برق” إن عملية مكافحة الفساد لا تنتهي بمكافحة الفاسدين إنما يجب أن تبدأ من ضرب البيئة الحاضنة التي تنتج الفساد، (كيف مابدكن بلشوها، بس إنو بلشوها، من البيئة من الفاسد من الموزامبيق المهم تبلش).

“برق” وفي تصريحات نقلتها صحيفة الوطن المحلية أكد أنه تم الانتهاء من وضع الاستراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد، وأبدى استعداد الجهاز المركزي للرقابة المالية المشاركة في أي مهمة تطلب منه، خصوصا بما يتعلق بتحصيل المال العام ومكافحة الهدر، (هذا الكلام بيحمس لدرجة إنو الواحد قادر يقوم يشطف البيت بهالبردات).

اقرأ أيضاً: الحكومة تبدد 3 مليارات بعد أن غيرت خطتها.. (التجريب مو غلط والمصاري بحر)

مسؤول الرقابة المالية قال الأهم هو أن «أداء الجهاز لا يقاس بالمبالغ التي يتم استيرادها، وإنما بوجود مفتشين يشكلون حاجز أمان لحماية المال العام في الجهات العامة»، (أها، أهي، أييي، هالحكي صحيح المهم بالسعي وليس بالنتيجة).

“برق” كشف عن صعوبات يواجهونها خلال العمل، تكمن في النقص المالي والإداري بالإضافة إلى أمور أخرى تتعلق بالأماكن و”السيارات” وغيرها، (إذا الرقابة المالية تعاني نقص المال، فمعناها المواطن عادي يعاني نقص الطعام، الدنيا حرب لك عمي).

اقرأ أيضاً: الرقابة تريد استرداد 26 مليون من عمال السجاد.. (خبوا تيابكم المهترئة تحسباً)!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع