“دوما”.. بجهود مجتمعية ترميم القصر العدلي بكلفة 80 مليون ليرة

المهندسون تبرعوا بالدراسات.. قصر عمره 100 عام يعود للعدل من جيد

سناك سوري – متابعات

قال عضو مجلس الشعب “محمد خير سريول” إن أهالي “دوما” قاموا بترميم القصر العدلي في المدينة بكلفة تقديرية تجاوزت 80 مليون ليرة سورية.

“سريول” تحدث عن المشاركة الإيجابية للأهالي في عملية الترميم والتي تنوعت بين قيام بعض المهندسين في المنطقة بتقديم دراسة تبين إمكانية ترميم المبنى الأثري للقصر العدلي والذي يعود تاريخه لـ 100 عام، بعدما كانت هناك دراسة ثانية تقضي بإزالته تماماً، إضافة لمساعدات عينية قدمها بعض المواطنون، وآخرون قدموا الكهرباء، وغير ذلك من المبادرات التي ساعدت على قرب إعادة افتتاح المبنى والمقرر إما يوم الاثنين أو الثلاثاء على حد تعبيره كما نقل عنه مراسل صحيفة “الوطن” الزميل “محمد منار حميجو”.

اقرأ أيضاً: أهالي “عربين” خبأوا وثائق المالية ضمن أكياس في قبو خاص!

مساهمة الأهالي لم تقتصر على المجمع القضائي فقط، بل انسحبت أيضاً على المشاركة في ترميم مؤسسات حكومية أخرى منها شعبة التجنيد في المنطقة، إضافة لمساهمتهم الحالية في إعادة تأهيل مبنى الاتصالات وفقاً لـ”سريول” الذي أكد أهمية إعادة افتتاح المجمع القضائي من حيث الخدمات القضائية التي يقدمها للسكان البالغ عددهم حالياً 250 ألف، والذين يضطرون  لمراجعة المحكمة في شارع “خالد بن الوليد” في المدينة، إضافة للحاجة الماسة لتثبيت الكثير من المعاملات كالزواج والطلاق والبيع  والشراء… إلخ.

المجمع القضائي وعدد كبير من الدوائر الحكومية في دوما تعرضوا للضرر نتيجة المعارك التي شهدها ريف دمشق، وعودتهم للعمل بجهود مجتمعية يبين مدى أهمية مشاركة الناس في عملية النهوض وفاعلية دورهم ناهيك عن دلالات ذلك على الحاجة لعودة مؤسسات الدولة للعمل.

اقرأ أيضاً: بجهود أبنائها وثائق أهالي “حرستا” و”دوما” بالحفظ والصون

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع