دقائق تاريخية وشغب جماهيري يطغى على ديربي الساحل

مباراة تشرين وجبلة _ انترنت

الكرامة متصدراً وحطين يكتسح الساحل

سناك سوري _ ناصر بكار

عشرون دقيقة تاريخية في الدوري السوري احتسبها الحكم “أيمن عسافين” كوقت بدل ضائع في ديربي الساحل المثير بين “جبلة” و “تشرين”.
المباراة شهدت توتراً في المدرجات والميدان رغم التحذيرات التي سبقتها من مغبة أي شغب وانعكاساته على الفريقين، إلا أن أحداث اللقاء أشعلت المدرجات بتوتر كبير لا سيما مع طرد “حمزة الكردي” لاعب “جبلة” واحتساب ضربة جزاء لصالح “تشرين” بعد نقاش بين حكمَي الراية والساحة، لكن “ورد السلامة” أضاعها على النادي الأصفر.
الشغب طغى على المدرجات ووصل إلى الكادر الإداري، حيث تم طرد الإداري من نادي “جبلة” “ماهر عباس” بعد دخوله أرض الملعب، فيما عاش الميدان مواجهات حامية بين جمهوري الفريقين وقذف لعبوات المياه والألعاب النارية نحو أرضية الملعب، إضافة إلى قذف الحجارة المتبادل.
شغب استثنائي غطى على الأداء الفني للقاء الذي انتهى إلى فوز “تشرين” بثلاثية “ماهر دعبول” و”محمد مرمور” و”علاء الدالي” مقابل هدف يتيم لـ”جبلة” بتوقيع “محمود البحر”.
إلا أن اللقاء تحول لمعركة أصيب إثرها حكم الراية بما قذفته المدرجات، فيما من المتوقع أن تطال العقوبات الإدارية الناديين بسبب ما حصل من شغب لجماهيرهما، فيما تنذر تحركات الجمهورين لمواجهات قد تمتد لخارج أسوار الملعب.
وفي بقية مباريات الجولة حافظ الكرامة على الصدارة ووصل للنقطة 22 بعد فوزه على الحرية بهدف نظيف جاء بخطأ دفاعي، وهي الخسارة الثانية توالياً للأخضر الحلبي، فيما استمر “الاتحاد” بصحوة الفوز وانتصر بهدف “محمد الأحمد” على “الفتوة” في ملعب “الحمدانية” بـ”حلب” بينما فشل آزوري الدير بكسب أول 3 نقاط من الدوري.
أما “حطين” فقد تمكن من اكتساح “الساحل” مع مدربه الجديد “محمد اليوسف”، برباعية سجل “مارديك مارديكيان” اثنين من أهدافها، وأكملها “أنس بوطة” و”أحمد الأشقر”، فيما عاد “الوحدة” بنقطة التعادل من “حماة” إثر تعادله سلباً مع “الطليعة”، كما طغى التعادل السلبي على لقاء “حرجلة” و”الشرطة” في “دمشق”.

اقرأ أيضاً:ثامن جولات الدوري .. الكرامة لحفظ الصدارة وتشرين ينتظر الديربي

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع