الرئيسيةسوريا الجميلة

دعم كبير للطفلة شام البكور المشاركة في تحدي القراءة العربي

وسط زحام السلبية.. الطفلة شام البكور تمنح فيسبوك السوريين بعض الأمل

حظيت الطفلة “شام البكور” بالكثير من الدعم والاهتمام من قبل رواد مواقع التواصل الاجتماعي، باعتبارها أصغر المشاركين بتحدي القراءة العربي. في دبي وتم تداول عدداً من الفيديوهات لها وهي تتحدث باللغة العربية الفصحى.

سناك سوري – دمشق

وقال أحد المتابعين “إن ضاعت العربية وتاه اللسان فابحثوا عنها في أزقة الشام”، لتتمكن “بكور” من الدخول بسرعة إلى قلوب الناس بما تمتلكه من موهبة.

فسرعان ما بدأ ناشطون بنشر مقاطع الفيديو الخاصة بها عبر حساباتهم ومن بينهم بعض النجوم السوريين، مثل “شكران مرتجى”. وكتبت على حسابها “انستغرام (لو أن الجميع يربون أولادهم بذات الطريقة، سترجع بلدنا بخير)، متمنيةً لها النجاح.

من جهته غرد الفنان “مصطفى الخاني” عبر حسابه “تويتر”، وعبّر عن سعادته بها وقال (ماشالله عليها شام البكور بطلة سوريا بالقراءة. تشارك بمسابقة تحدي القراءة العربي المقامة في الإمارات العربية المتحدة، تمنياتي بكل التوفيق لهذه المبدعة الكبيرة تستحق كل الدعم والتشجيع. وعائلتها تستحق كل المحبة والاحترام).

اقرأ أيضاً: السورية آية الرحية تنال ذهبية وبرونزية في بطولة العرب

وكان للفيديو الذي ظهرت به يوم أمس بعد سؤالها حول ماتريد أن تكونه عليه مستقبلاً، وطريقة إجابتها أثر جميل عند الجمهور. حيث أجابت بكل ثقة “في هذا الوقت وأنا في هذا العمر لا استطيع تحديد ماذا سأكون في المستقبل، أنا أسعى أن أكون شخصية ناجحة ونافعة. وأن أترك أثرا وأصنع شيئاً جديداً وأقدم شيئاً لوطني ولا أريد أن أكون شخصاً عادياً في الحياة”.

فأعربت “صبا” عن فخرها بها، وأشارت إلى أن السوريين أينما يكونون يثبتون وجودهم، وأكد “عصام” ذلك وعلق أن سوريا هي منبت العلم والثقافة ووصول تلك الطفلة لهذه المرحلة هو فخر لكل سوري.

يذكر أن “البكور” متواجدة الآن في “دبي” في مسابقة “تحدي القراءة العربي” بدورته السادسة، وجاءت مشاركتها بعد حصولها على المركز الأول. على مستوى الجمهورية العربية السورية ضمن المشاركة الرسمية الأولى لسوريا في تحدي القراءة العربي.

اقرأ أيضاً: اكتشف موهبته بالصدفة.. الطفل مازن فندي تفوَّق بالأولمبياد العالمي للشطرنج

حد

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

زر الذهاب إلى الأعلى