درعا… عشريني يشنق نفسه على شجرة زيتون وسط المدينة

المكان الذي وجد فيه الشاب مشنوقاً

الشاب المتوفي لا عائلة له ومنذ أيام حالته غير مستقرة

سناك سوري – هيثم علي

أقدم المواطن “حسين الدبجان” البالغ من العمر “٢٠ عاماً” على شنق نفسه في “حي القصور” بـ”مدينة درعا”، صباح اليوم الأربعاء، عن طريق ربط عنقه بحبل وعلق نفسه بشجرة زيتون ليتدلى منها منتحرا.

وقال مصدر في قيادة الشرطة بـ “محافظة درعا” لمراسل “سناك سوري” أنه «تم العثور على جثة مواطن مشنوق على شجرة زيتون في حي القصور بقطعة أرض زراعية قريبة من مكان سكنه حيث باشرت الجهات المختصة التحقيق في ملابسات وفاة الشاب».

اقرأ أيضاً: سوريا… انتحار طالب بعد رسوبه في الثانوية العامة

و الدلائل الأولية تفيد بإقدام الشاب على الانتحار، استنادا لحالة المشنوق والعلامات الواضحة على وجهه وعدم تعرضه للضرب أو ظهور علامات على المقاومة وحالة الحبل الملفوف على عنقه.

كما وعثر بملابسه على هاتفه المحمول وبطاقته الشخصية. تم تحويل الجثة إلى “مشفى درعا الوطني” وتم الكشف عليها من الطب الشرعي للوقوف على تفاصيل الوفاة وتم تشكيل لجنة ثلاثية أيضا لمعرفة الدوافع والأسباب وراء إقدامه على الانتحار.

وأشار المصدر بأن «الشاب وحيد وعائلته متوفية ويسكن في منزل إيواء على العظم وبأن بعض أصدقائه أشاروا بأنه منذ أيام وهو بحالة غير مستقرة».

يذكر أن “الهيئة العامة للطب الشرعي” أعلنت سابقاً أن حالات الانتحار في عام 2019 بلغت 124 حالة بينما خلال الأشهر الأربعة الأولى من 2020 بلغت 51 حالة انتحار، حيث يتراوح معدل حالات الانتحار السنوية في سوريا بين 100 و120 حالة.

اقرأ أيضاً: رئيس هيئة الطب الشرعي: كل يومين هناك حالة انتحار بسوريا

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع