درعا: اغتيال الدكتور “قصي الحلقي” في عيادته عصر اليوم

الدكتور "قصي الحلقي"

ابن عم الفقيد يروي لـ سناك سوري تفاصيل الحادثة

سناك سوري – هيثم علي

اغتال مسلحان مجهولان الدكتور “قصي الحلقي” رئيس المركز الطبي في مدينة “جاسم” (50 كم عن درعا) عصر اليوم الأربعاء.
وقال ابن عم الفقيد (فضل عدم كشف اسمه) لـ سناك سوري إن المسلحين دخلا إلى عيادته عصر اليوم وانتظرا مع المرضى حيث دخلا كآخر مريضين وقاما بإطلاق النار عليه من مسدس كاتم صوت، وأصابوه برصاصتين ما أدى لوفاته بشكل مباشر.
منفذا العملية هربا من العيادة على الفور، حيث أشار ابن عم الفقيد إلى أنهما كانا يستقلان دراجة نارية ركباها مباشرة من أمام العيادة وفرا هاربين.
الفقيد متزوج ولديه 5 أطفال وسبق أن تم خطفه أثناء سيطرة الفصائل المسلحة على مدينة “جاسم” واقتادوه إلى سجن “غرز” المشهور، قبل أن يعاودوا إطلاق سراحه بعد وساطات.
“الحلقي” طبيب أسنان لعب دوراً في المصالحات التي عقدت في درعا العام الماضي، وهو ليس أول الضحايا الذين يتم اغتيالهم لأسباب مرتبطة بموقفهم الداعم للمصالحات وفقا لمصدر من العائلة أشار إلى أن ابن عم “الحلقي” اغتيل العام الجاري أيضاً لنفس السبب وأن هناك تهديدات لأفراد آخرين من العائلة.
بقي أن نشير إلى أن الطبيب “الحلقي” شقيق رئيس الحكومة الأسبق “وائل الحلقي”.

اقرأ أيضاً: “درعا” عمليات الاغتيال تنتقل إلى المدينة وتستهدف الأمن السياسي

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع