الرئيسيةسناك ساخن

درعا.. اجتماع للجنتين الأمنية والمركزية بعد تفجير عبوة ناسفة

هل يتم العودة للمقترح الروسي الذي رفضته اللجنة المركزية بعد تحريض "الصياصنة"؟

سناك سوري-خاص

عقدت اللجنة الأمنية والعسكرية اجتماعاً مع لجنة “درعا المركزية” برعاية روسية، اليوم الخميس، في مبنى المحافظة، وذلك عقب حادثة تفجير العبوة الناسفة بسيارة عسكرية، والتي أودت بحياة 4 عسكريين بالجيش السوري بينهم ضابط، وإصابة 3 آخرين بريف “درعا” الشرقي صباح اليوم.

وعلم سناك سوري، أن الاجتماع ناقش تطبيق المقترح الروسي، الذي سبق أن وافقت عليه “لجنة درعا المركزية”، قبل أن تتراجع عن موافقتها بعد تحريض الشيخ “أحمد الصياصنة” الخطيب السابق للجامع “العمري”.

ونص المقترح الروسي على تسليم سلاح المجموعات المنتشرة في “درعا البلد” و “طريق السد” و “المخيم” للجيش السوري وتسوية أوضاع الراغبين من المسلحين بالتسوية، وخروج الرافضين عبر الباصات إلى الشمال، على أن تدخل وحدات من الجيش لتفتيش أحياء “درعا البلد”.

اقرأ أيضاً: درعا.. تفجير عبوة ناسفة بسيارة عسكرية ووقوع إصابات

إلا أن “الصياصنة” دعا في تسجيل مصور، المسلحين إلى رفض تسليم سلاحهم كما ينص الاتفاق، قائلاً أن ذلك «يعني التنازل عن الكرامة»، مضيفاً أنه لا توجد ضمانات لعدم نقض الاتفاق، وأن على المسلحين ألّا يكرروا ما فعلوه عام 2018، في إشارة منه إلى توقيع اتفاقات التسوية والمصالحات آنذاك.

وتشترط اللجنة الأمنية والعسكرية في “درعا”، تسليم كامل السلاح في حي “درعا البلد”، للجيش السوري بالإضافة إلى تسوية أوضاع المطلوبين، ونقل رافضي التسوية إلى الشمال السوري، كذلك دخول الجيش والقوى الأمنية إلى الحي لتفتيش المنازل وإنهاء ظاهرة السلاح العشوائي بشكل كامل.

اقرأ أيضاً: آخر تطورات درعا… افتتاح مركز تسوية للمدنيين والعسكريين والباصات تعود مجدداً


المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى