أخر الأخبارالرئيسية

درس الاقتصاد فصار وزيراً للأوقاف … عبد الستار السيد أقدم وزراء الحكومة

بقي مفتياً لطرطوس 17 عاماً ... وأدرجته واشنطن على قائمة العقوبات

سناك سوري – خاص

بعد تجديد تسميته وزيراً للأوقاف اليوم في الحكومة السورية الجديدة، أصبح الوزير “محمد عبد الستار السيد” أقدم وزيرٍ في الحكومة الحالية.

وحافظ “السيد” على موقعه الوزاري الذي تسلّمه منذ العام 2007 خلفاً لـ”زياد الدين الأيوبي” حينها، بعد أن كان “السيد” مديراً لأوقاف “طرطوس” ومفتياً للمحافظة بين عامي 1985 و2002 ثم معاوناً لوزير الأوقاف للشؤون الدينية من 2002 حتى 2007.

ينحدر “السيد” من محافظة “طرطوس” واللافت أنه في بداية مشواره تخرّج من كلية “التجارة والاقتصاد” بجامعة “دمشق” عام 1983 وليس من كلية “الشريعة”، لكنه اتجه لاحقاً للدراسات الشرعية فحاز على درجة الماجستير من جامعة الدراسات الإسلامية عام 1997 ودرجة الدكتوراه عام 2000 من الجامعة ذاتها في “اجتهاد الجماعة والمجامع الفقهية المعاصرة”.

في العام 2007 نال “السيد” شهادة الاستحقاق والتقدير العالي بمرتبة علامة مفكر من جامعة “الحضارة الإسلامية المفتوحة” في “كندا” وإجازة في التفسير من جامعة “الأزهر”.

وزير الأوقاف متزوج وله 3 أولاد وهو من مواليد العام 1958، وتبثّ قناة “نور الشام” الرسمية باستمرار محاضراته وخطبه عن تفسير القرآن.

وتجدر الإشارة إلى أن “السيد” أدرج على قوائم العقوبات الأمريكية منذ العام 2012 ضمن مجموعة من المسؤولين السوريين الذين استهدفتهم عقوبات “واشنطن”.

اقرأ أيضاً: وزير الأوقاف: يجب عدم الانسياق لصفحات تُدار من الخارج


المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى