خوفاً من كورونا.. قسد تغلق المعابر البرية والنهرية في دير الزور

معبر نهري في دير الزور - أرشيف سناك سوري

المعابر كانت صلة الوصل بين ضفتي الفرات… وطريق عبور المرضى والحالات الاسعافية

سناك سوري-خاص

أغلقت الإدارة الذاتية صباح اليوم الأحد كافة المعابر البرية والنهرية التي تربط مناطق سيطرتها بمناطق سيطرة الحكومة في ريف “دير الزور” الشرقي إغلاقاً كاملاً، بعد إغلاق جزئي لها منذ يوم أمس السبت.

الإغلاق يأتي بعد إصدار المجلس المدني التابع للإدارة الذاتية في دير الزور قراراً بإغلاق المعابر، كإجراء وقائي تجنباً لانتشار فايروس كورونا، وذلك بعد تسجيل 4 إصابات أمس في مناطق سيطرتها ليرتفع العدد إلى 6.

مصادر محلية قالت لـ”سناك سوري”، إن “قوات سوريا الديمقراطية”، نفذت حملة مداهمات على المعبر النهري في بلدة “الشحيل” وتمت مصادرة العديد من العبّارات النهرية المستخدمة لنقل الأهالي والبضائع بالإضافة لمداهمة المعبر النهري في قرية “ذيبان” ومصادرة العديد من السفن والعبّارات النهرية.

قرار الإغلاق لاقى مخاوف من قبل الأهالي في مناطق سيطرة “قسد” ومناطق الحكومة السورية، حيث تستخدم هذه المعابر للتنقل بين طرفي النهر وهناك حالات مرضية وإسعافية بحاجة إلى التنقل في ظل غياب مشافي متخصصة في ريف “دير الزور” الشرقي الخاضع لسيطرة “قسد”، فهل تصدر استثناءات للحالات الخاصة والمرضية.

يذكر أن هناك خمسة معابر نهرية كانت تستخدم لنقل الأهالي والبضائع بين ضفتي الفرات إضافة إلى معبر بري في ريف دير الزور الشمالي معبر الصالحية والذي تم إغلاقه منذ عدة أشهر وقد لجأ الأهالي إلى المعابر النهرية بعد تدمير قوات التحالف الدولي كافة الجسور في المحافظة خلال المعارك سابقاً.

اقرأ أيضاً: دير ما بعد الحرب مقطعة الأوصال.. القارب لا يضمد جرحاً والدموع على الجسر لا تبنيه

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع