أخر الأخبارفن

خلاف صفاء سلطان ووائل شرف.. اللجوء إلى فضح الحياة الشخصية

برأيكم مهما بلغت حدة الخلاف هل يجوز فضح الحياة الشخصية؟

تصدر خلاف الفنانَين “صفاء سلطان” و”وائل شرف” صفحات السوشال ميديا، بسبب تصريحات الأولى التي طالته فيه. ليظهر يوم أمس كاشفاً ما حصل بالضبط.

سناك سوري _ متابعات

حيث ظهرت “سلطان” خلال برنامج “يافيل ياريل” على قناة “الجديد” قبل نحو الأسبوع. ووصفت زميلها “شرف” بأنه “قليل الوفا”، وقالت إنه يرتبط بأي عمل مع شركة إنتاجها. ورفضت التوسع بالحديث وذكر أسبابها.

ليظهر “شرف” عبر مقطع فيديو في تيك توك، وقال إن القصة تعود إلى عام 2010 عند تعاونهما الأول والأخير في مسلسل “ليلة سقوط”.

وحسب ما قال “شرف” أن “سلطان” كانت مخطوبة لمنتج المسلسل غير السوري، رغم أنه متزوج ولديه أولاد. وتابع أنه أثناء التصوير وقعت عدة مشاكل بين الفنانة وخطيبها. كما أن زوجة المنتج كانت علمت بخطوبة زوجها من الفنانة السورية حديثاً وطلبت من “شرف” التدخل كما قال دون أن يذكر طبيعة التدخل المطلوب منه.

وائل شرف يروي تفاصيل خلافه مع صفاء سلطان

وتابع أنه وبعد خلاف قوي بين “سلطان” والمنتج، قامت الأولى بأخذ فيديوهات المسلسل، وإخباره بعدم تسليمه إياها. باعتبارها كانت مديرة الشركة حينها، فاتصل المنتج به طالباً منه أن يتدخل ويأخذ الأشرطة منها ليقوم ببيع العمل.

وبتفويض رسمي من قبل محامي، تولى “شرف” المهمة، واتصل بـ”سلطان” وطلب منها الأشرطة، لتجيبه بكلمة “شو دخلك”. وإعلامها أن هناك مهمة رسمية أوكل بها، إلا أنها رفضت.

ونتيجة رفضها، طلب المنتج من المحامي رفع دعوة ضدها واللجوء للقضاء، وتمت إقالتها من إدارة الشركة. وقامت الشرطة بالذهاب إلى منزلها إلا أنها هربت.

وتواصلت مع أحد الفنانين الكبار دون أن يذكر “شرف” اسمه لمساعدتها، وقامت بتسليم الأشرطة بعدها. إلا أنها بعد ذلك استغلت صفتها الإدارية بالشركة وقامت بمراسلة القنوات الفضائية أن المنتج لم يدفع الذمم المالية، لذا لم يتم بيعه إلا لمحطتين واحدة منهما الفضائية السورية.

ووجه “شرف” سؤالاً لها عن الفضل الذي قالت إنها قدمته له، وأضاف أن الرزق مقسوم من عند الرب. وتابع «ولو كان الرزق من أمثالك كانت فنيت البشرية».

وبرر الفنان السوري ظهوره بأنه جاء للرد على تشويه سمعته بعد أن أقنعه أصدقاءه بضرورة الرد ورواية القصة. على حد تعبيره.

وأياً تكن حدة الخلاف بين الطرفين، رأى معجبو الفنانين السوريين أنه لا يجب أن يصل لهذا الحد من التشهير من قبل الطرفين. أو أن يغوصا بالتفاصيل الشخصية لحياة بعضهما البعض وضرورة إبقائها خارج الخلافات مهما كانت كبيرة.

زر الذهاب إلى الأعلى