“خربوطلي” يمنح نفسه فرصة جديدة لتحقيق وعده: بعد عام ونصف الكهرباء ستزور حلب

“خربوطلي” كان قد قال نهاية عام 2018: إنه سيجعل من العام 2019 عاماً كهربائياً لمحافظة حلب (وإجا الصيف وراح الصيف وحبيبي مالفي)

سناك سوري-متابعة رحاب تامر

منح وزير الكهرباء “زهير خربوطلي” نفسه فرصة جديدة، واعداً أهالي “حلب” بقدوم الكهرباء خلال عام ونصف، وذلك بعد عام كامل على وعد مشابه قال فيه إن عام 2019 الفائت سيحمل الكهرباء لأهالي المدينة، (والموعود مو محروم، والفرص يلي ما بيعطيها المواطن المسؤول بيقتنصها من تم السبع).

“خربوطلي” قال إنه من المتوقع أن «توضع المجموعة الخامسة من المحطة الحرارية في حلب بالخدمة خلال 18 شهراً المقبلة، أي خلال عام ونصف، ما سيقلل من عدد ساعات تقنين التيار الكهربائي»، (السما تستر من الوعود).

اقرأ أيضاً: “خربوطلي”: 2019 سيكون عاماً كهربائياً لـ “حلب”…”ضبوا الشناتي و عا”حلب”

وأسهب بالشرح الذي نتركه لذوي الاختصاص كما أوردته “صحيفة الوطن” المحلية، قائلاً: «تم البدء بإعادة تأهيل المجموعة الخامسة في المحطة، التي تعمل على رفع التوتر من 15 إلى 230 فولط باستطاعة 275 ميغافولط، عدا محولة الإقلاع للمجموعات الخمسة التي تعمل على خفض التوتر من 66 إلى 1،6 كيلو فولط، ومتممات فنية أخرى من مبردات وزيت وعوازل».

وكان وزير الكهرباء “محمد زهير خربوطلي” صرّح منذ عامين، وتحت قبة مجلس الشعب أنه سيجعل من العام 2019 عاماً كهربائياً لمحافظة حلب، وأنه يخصص 80% من وقته لهذه المدينة.

يذكر أن «مناطق عدة من محافظة حلب تعاني من غياب الكهرباء بشكل كامل، خاصة أحياء حلب الشرقية، ويعاني أهلها من استغلال أصحاب “الأمبيرات” لحاجة الأهالي للكهرباء، فيرفعون أسعار الأمبير على هواهم».

اقرأ أيضاً: “خربوطلي”: 80 بالمئة من وقتي لـ محافظة “حلب” وشو مشان الباقية سيادتك

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع