خبير تحكيمي يجب إيقاف كل مباراة يعتدى فيها على الحكام وحمايتهم

مشجع يعتدي على حكم مباراة جبلة وحرجلة _ فايسبوك

ماذا تقول المادة 25 من لائحة العقوبات حول ماحدث في مباراة جبلة والحرجلة

سناك سوري_ناصر بكار

قال الحكم الدولي “مهند دبا” أن قرار الحكم “محمد العبد الله” صحيح بإنهاء مباراة “الحرجلة” و”جبلة” قبل نهاية وقتها الأصلي بـ “17” دقيقة.

وأضاف في حديثه لـ سناك سوري قائلاً «بعد تسجيل هدف التعديل لجبلة كان اللعب متوقف وقام مشجع باقتحام الملعب وهو “عامل خارجي” بكونه غير محدد على السكور بالاعتداء بالضرب على الحكم الذي أوقف المباراة وذلك قرار صحيح وهو ضمن اللوائح والأنظمة المتعارف عليها والمعمول بها»

وأوضح “دبا” أنه «لايجوز الاعتداء على الحكام او إهانتهم وهذا منصوص عليه بقانون اللعبة الذي ينص على احترام الحكام وقراراتهم حتى ولو كانت خاطئ، وكان من المفترض أن يتم اتخاذ نفس القرار بمباراة جبلة و تشرين في الأسبوع الثامن حين تعرض المساعد الدولي “عقبة حويج” للضرب إلا أنه للأسف لم يتخذ حكم الساحة أيمن العسافين الإجراء الصحيح وفرط بحقه وبحق التحكيم»

الحكم السوري اختتم حديثه بالقول «للحكم واتحاد اللعبة الحق في إتخاذ إجراءات قانونية، بتحرير محضر ضبط شرطة بالواقعة بالإضافة إلى الإجراءات التي تخص لجنة المسابقات والانضباط بعد وصول تقارير الحكم ومراقب المباراة»

وبينما يفتقر اتحاد الكرة إلى الشفافية بعدم نشره وتوضيحه للوائح العقوبات، فإن ناشطين تداولوا بنداً من لوائح سابقة دون أن نتمكن من التحقق إذا ما كان العمل به مستمراً إلى الآن أو تم تغييره.

ويقول البند الوارد في المادة رقم 25 أنه في حال قيام جمهور النادي أو المنتسبين إليه بالاعتداء على هيئة التحكيم أو اللاعبين من قبل أي شخص أو الاعتداء على منشآت الملعب، بحيث يقدّر الاتحاد الحالة وما يستوجب من نقل عدد أكبر للمباريات بحيث قد يصل النقل إلى جميع المباريات حتى نهاية الموسم وتغريم النادي، ويخسر الفريق المباراة في حال عدم انتهائها بالوقت الأصلي بسبب الاعتداء بحسب المادة المتداولة.

ويذكر أن الفريقين أعلنا أنهما لا يعرفان هوية المشجع الذي اعتدى على الحكم ولكن قوات حفظ الأمن ألقت القبض عليه والتحقيقات جارية إلى الآن فيما لم يصدر عن اتحاد الكرة أي إعلان بشأن قراره فيما جرى.

اقرأ أيضاً:بعد تعرضه للضرب .. الحكم ينهي مباراة جبلة وحرجلة

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع