خالد العبود يهاجم السلطات الإماراتية ويطالبها بدفع تعويض للسوريين

خالد العبود _ انترنت

العبود يحذّر من التسهيلات الإماراتية للمشاهير … خيانة عظمى

سناك سوري _ متابعات

شنّ عضو مجلس الشعب السوري “خالد العبود” هجوماً لاذعاً على السلطات الإماراتية واتهمها بمحاولة استغباء السوريين والالتفاف عليهم.

وقال “العبود” في منشور عبر صفحته على فايسبوك أن السلطات الإماراتية تدرك ما فعلته بحق السوريين وبحق الدولة السورية خاصة على مستوى المؤسسات وعلى حياة المواطنين، مضيفاً أن صمود السوريين جعل حكّام “الإمارات” يدركون بحساباتهم الخاصة حقد السوريين عليهم.

واعتبر النائب عن حزب “الوحدويين الاشتراكيين” أن السلطات الإماراتية سعت إلى تحسين صورتها بين السوريين من خلال منح بعض الشخصيات السورية المعروفة تسهيلات لإقاماتهم في “الإمارات” وزياراتهم إليها.

اقرأ أيضاً:الهجرة الثقافية السورية نحو دبي… توطين أم مرحلة عابرة؟

“العبود” حذّر من الدور الإماراتي وقال أن أساسه استغباء للسوريين والتفاف عليهم، وأن أي ذهاب للقيام بهذا الدور هو خيانة وطنية عظمى على حد تعبيره، داعياً الشخصيات العامة رفض الإغراءات الإماراتية وتظهير ما وصفه بحقيقة جرائم “الإمارات” بحق السوريين على حد قوله.

كما طالب “العبود” المثقفين والأحزاب والمجتمع المدني في “سوريا” بوضع حكّام “الإمارات” أمام مسؤولياتهم التاريخية من خلال تقديم اعتذار واضح للسوريين عن الدور الذي لعبته السلطات الإماراتية بحقهم، ودفع تعويض مادي عام لجميع السوريين الذين لحقهم الضرر نتيجة الدور الإماراتي بحسب “العبود”.

يذكر أن “الإمارات” كانت أول دولة خليجية تعيد بعد انقطاع فتح سفارتها في “دمشق”، وشهدت العلاقات الرسمية بين حكومات البلدين منذ ذلك الحين تحسناً ملحوظاً.

اقرأ أيضاً:وزير الخارجية الإماراتي: قانون قيصر يعيق العمل مع سوريا

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع