الرئيسيةحكي شارع

جدل كبير بعد إلغاء العراق الاعتراف بشهادات الجامعات السورية

التعليم العالي لم ترد رسمياً.. صحفي: فشل تعليمي ودبلوماسي

أثار إعلان السفارة العراقية لدى “دمشق”، مساء أمس الإثنين، إلغاء الاعتراف بشهادة الجامعات السورية العامة والخاصة، جدلاً كبيراً بين السوريين في السوشل ميديا.

سناك سوري _ دمشق

حيث نشرت السفارة إعلاناً على صفحتها الرسمية في فيسبوك، قالت فيه أنه استناداً لكتاب وزارة التعليم العالي والبحث العلمي في “العراق”، فقد تم إلغاء الاعتراف بكل الجامعات السورية الحكومية والخاصة بما فيها جامعات “دمشق”، “حلب”، “تشرين” و”الأندلس الخاصة”، للطلبة العراقيين سواء طلاب البعثات أو الدراسة على حساب الطالب الخاصة.

وأشارت أن العمل بموجب هذا القرار، سيبدأ في الأول من شهر “أيلول” العام الحالي للعام الدراسي 2022/2023.

ونوهت السفارة إلى أن الإعلان لا يشمل الطلبة الحاصلين على الشهادة السورية عن طريق التسجيل في الجامعات من خلال المفاضلة العامة، مؤكدة أن الطلبة العراقيين المقيمين و الحاصلين على تسلسل دراسي كامل فإن الشهادات أصولية ومعترف بها.

أثار المنشور موجة من التعليقات عبر مختلف المنشورات التي تناولت الموضوع، واعتبرت أن القرار يلحق ضرراً بمصير الطلاب الذين تعبوا بالدراسة خارج بلادهم مثلما ذكرت “غيثاء” ووصفته بالمؤسف، بدوره “علاء” تساءل عن تصنيف الجامعات العراقية، وإن كانت تقع ضمن الجامعات المعترف فيها ضمن هذا القرار، أما “بشرى” عبرت بأن كل الدول الأوروبية تعترف بالشهادات السورية، وأن خريجي الجامعات السورية العاملين فيها متميزين باعتراف منها.

اقرأ أيضاً: طباع ردا على تصنيف دافوس: الشهادة السورية من أهم الشهادات بالعالم

الوصول إلى مرحلة لا يعترف بها “العراق” الجار، بشهادات الجامعات السورية، أمر يرى فيه الصحفي “بلال سليطين”، فشل تعليمي ودبلوماسي، وأضاف: «تعليمي في إنقاذ جامعاتنا من سوء السمعة ودبلوماسي في بناء تواصل سياسي يحفظ مصالح طلبتنا بالخارج».

الخبر الذي لم تعلق عليه وزارة التعليم العالي السورية بشكل رسمي بعد، بدا غير مفهوم، وفتح باب التأويلات بين بعض المعلقين عليه، مثل “عبير”، التي اعتبرت أن المقصود من القرار هو «أن العراق قد لا يرسل طلابه للدراسة في سوريا بمنحة ممولة أو على نفقتهم الخاصة»، و ذكرت “هلا” أن الأمر ذاته في “لبنان”، لا يعترفون بالشهادة السورية إلا بعد معادلتها في وزارة التربية والتعليم اللبنانية.

بدوره تابع “جورج”، مضمون القرار و ذكر أن كل ما نشر كان موجها للطلاب العراقيين، لكنه بناء على قرار إلغاء الاعتراف بالجامعات السورية، لكي يكونوا على معرفة أن عليهم معادلة شهادتهم عند عودتهم، و أكد أن الغاء الاعتراف بالشهادة السورية من جانب العراق لن يؤثر على الطلاب السوريين.

ورغم أنها لم تعلق عليه بشكل رسمي، إلا أن صحيفة الوطن نقلت عن مصدر مسؤول في وزارة التعليم، دون أن تذكر اسمه، قوله إنهم لم يتبلغوا بأي شيء رسمي حول سحب الجانب العراقي للاعتراف بالشهادة السورية، وسيتم التدقيق به ومتابعته عن طريق وزارة الخارجية والسفارة، مشيراً أن كل الشهادات الممنوحة من الجامعات السورية معترف بها ومعتمدة في كل الدول.

اقرأ أيضاً: الجامعات السورية خارج التصنيفات العالمية كيف يمكنها العودة؟

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

زر الذهاب إلى الأعلى