ثلاثة أطفال ضحية دفئهم في اللاذقية

المنزل الذي شب فيه الحريق -صفحة وزارة الداخلية

حتى الكهرباء التي لا تأتينا تصل إلينا محملة بالخطر

سناك سوري – متابعات

خسر ثلاثة أطفال حياتهم بمحافظة “اللاذقية”، إثر حريق نشب بمنزلهم قيد الإكساء بمنطقة الشاليهات الجنوبية في حي “الرمل الجنوبي”، نتيجة ماس كهربائي، في حادثة مؤلمة يزيد من ألمها أن الكهرباء بساعات تغذيتها القليلة جداً، تسببت بوفاة الأطفال الثلاثة.

الأطفال “زليخة و بشار وصدام” حسب ماذكرت أسماءهم صفحة وزارة الداخلية على فيسبوك، فقدوا حياتهم خلال نومهم بمنزل عائد للمواطن “فهمي حسو”  وذلك نتيجة ترك السخانة موصولة بالتيار الكهربائي ووجود والديهم خارج المنزل، وفقاً لما بينته التحقيقات التي قامت بها الجهات المختصة بالمحافظة التي ماتزال مستمرة حسب بيان الداخلية.

يذكر أنه تم تسجيل العديد من حالات الوفاة بالاحتراق الناتج عن الماس الكهربائي حيث يبحث المواطنون عن الدفء في ظل غياب أغلب أدوات وسائل التدفئة من مازوت وكهرباء، وهو ما يتطلب تشديد إجراءات الأمان من قبل الأهل.

اقرأ أيضاً: دمشق تنام على وقع الكارثة… والدان يخسران أطفالهم السبعة

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع