توصية من ريال مدريد تدعم مدرباً سورياً في دورة آسيوية

المدرب السوري صافي عيوش - الصفحة الرسمية للمدرب على فايسبوك

صافي عيوش لـ سناك سوري: نلت التوصية بسبب إعجاب المدرب بمعلوماتي

سناك سوري – غرام زينو

قال المدرب السوري “صافي عيوش” أنه حالياً يقدم طلب لدورة “البرو الآسيوية” “AFC PRO” ومن صعوبة قبول المدربين فيها تكون بحاجة لدعم وتوصية من مرجعيات رياضية.

وأضاف “عيوش” في  حديثه لـ سناك سوري أنه راسل المدربين في “ريال مدريد” وأحدهم المدير الفني للمنطقة، والذي عمل معهم “عيوش” سابقاً في “أستراليا” واكتسب منهم الخبرة خلال فترة “معايشة”.

وأوضح المدرب السوري أن مدير المنطقة الفنية في “ريال مدريد” “هيمي توركال” قام بإرسال كتاب توصية لدعم ملفه لأن “عيوش” عمل معهم لمدة 20 يوم وكان مساعداً لـ “توركال”، مبيناً أن لديه “معايشة” ثانية في “مدريد” مع النادي وأخرى مع “برشلونة” حصل خلالها سابقاً على شارة التمييز وفق حديثه.

وبحديثه عن تفاصيل الدورة التدريبية قال “عيوش” أن دورة “البرو الاسيوي” تأهله ليدرب أي منتخب وطني، وتأتي بعد أن يتم إنهاء دورة A الآسيوية حيث يحق للمدرب بعدها التقدم إليها، مبيناً أن قبول جميع المدربين في “استراليا” صعب جداً جميع  بعكس الدول العربية على حد قوله، مضيفاً أن التوصية والدعم من مدربين معروفين يساعد على الموافقة وبذلك يصبح أول مدرب عربي وأول مدرب سوري في دورة “البرو” من قِبَل الاتحاد الاسترالي لكرة القدم، مشيراً إلى أنها تعتبر أصعب دورة تدريبية في آسيا.

اقرأ أيضاً: صافي عيوش: ظروفي لا تسمح لي بخدمة المنتخب 

وعن سبب دعمه والتوصية قال المدرب السوري بأن المدرب “توركال” كان معجباً بمعلوماته وطريقة إدارته للاعبين، مشيراً إلى أن “توركال” كان من الطاقم الذي عمل مع الفرنسي “زين الدين زيدان” والبرتغالي “جوزيه مورينيو” في قيادة “ريال مدريد”

أما بالنسبة لدوره بمساعدة المدرب “توركال” قال “عيوش” بأنه قام بمساعدة المدرب الإسباني خلال معسكر لاكتشاف اللاعبين في “أستراليا”، حيث اختاره اتحاد الكرة الاسترالي برفقة 4 مدربين آخرين للمشاركة بالمعايشة مع “ريال مدريد” ومساعدة المدرب في تدريب لاعبين تحت 19 عاماً.

يذكر أن المدرب السوري نشر عبر فايسيوك اليوم توصية من نادي “ريال مدريد” لدعمه من أجل خوض الدورة الآسيوية في “مدريد” حملت توقيع المدرب “هيمي توركال”.

اقرأ أيضاً: بعد لعنة الإصابات… منتخب سوريا يتعثر بالسفر إلى الصين 

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع