تركيا.. سوري يخسر حياته أمام عيني طفله بسبب السجائر

صورة تعبيرية - انترنت

بعد شجار مع سوري آخر.. الضحية تلقى طعنة مميتة في الصدر

سناك سوري – متابعات

فارق سوري الحياة بعد تلقيه طعنة في الصدر من سوري آخر بسبب خلاف على علبة سجائر في مدينة “غازي عينتاب” بـ”تركيا”.

الضحية ويدعى “أمير توتنجي” يبلغ من العمر 35 عاماً وهو أب ومعيل لأسرة من 5 أفراد تلقى الطعنة أمام ابنه، البالغ من العمر 7 سنوات، حيث باغته صاحب أحد المحلات المتواجدة في “الشارع الإيراني” بـ”غازي عينتاب” وطعنه بسكين.

اقرأ أيضاً: وفاة طفل سوري بعد تلقيه 3 طعنات بالقلب في تركيا

تم نقل جثمان الضحية إلى الطب الشرعي، في حين تمكنت عناصر الشرطة من إلقاء القبض على الفاعل، من خلال المتابعة عبر الكاميرات الأمنية، بحسب تلفزيون “ميغا” التركي.

وتحدثت مصادر أخرى، مطلعة على الحادثة أن سبب الخلاف جاءت بعد اتهام القاتل الضحية بسرقة علبة سجائر من المحل، حيث سحب خنجراً كان بحوزته، وطعنه في صدره أمام ابنه ليلقى حتفه، بعد نقله إلى المشفى.

يأتي ذلك بعد أن وقعت جريمة قتل في المدينة نفسها خلال تشرين الأول الماضي، حيث قتل شاب سوري على يد أحد جيرانه الأتراك، بسبب خلاف على موقف للسيارة، بحسب وسائل إعلام تركية.

اقرأ أيضاً: تركيا: نجاة 68 طفلاً سورياً من عصابة تسول في إسطنبول

صورة العراك من موقع الجريمة نشرتها وسائل إعلام تركية
لقطة من كاميرات المراقبة لحظة الشجار

 

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع