أخر الأخبارالرئيسيةتقارير

بيدرسون يتمسّك بجنيف .. ويرفض نقل اجتماعات الدستورية إلى مسقط

رغم التوافق العربي على نقل مكان الاجتماعات ... تراجع حظوظ انعقاد الجولة التاسعة للجنة الدستورية

كشف مصدر دبلوماسي عربي عن إصرار المبعوث الدولي الخاص إلى “سوريا” “غير بيدرسون” على عقد اجتماعات اللجنة الدستورية في “جنيف”.

سناك سوري _ متابعات

ونقلت صحيفة “الوطن” المحلية عن المصدر الذي لم تكشف عن اسمه. قوله أن عقد اجتماعات اللجنة في العاصمة العمانية “مسقط” بات شبه مستحيل. بسبب إصرار “بيدرسون” على إبقائها في “جنيف”.

لكن المصدر أفاد بأن المفاوضات لا تزال قائمة للاتفاق على مكان محايد. نظراً لأن “موسكو” لا تزال مصرة على عدم الذهاب إلى “جنيف”. بسبب موقف “سويسرا” من حرب “أوكرانيا” الذي اعتبرته الحكومة الروسية خروجاً عن الحيادية السويسرية. الأمر الذي وافقت عليه “دمشق” نتيجة فرض عقوبات سويسرية على “سوريا”.

موقف “بيدرسون” الذي لم تعرف دوافعه يأتي بعد الحديث عن توافق على نقل الاجتماعات إلى “مسقط”. لاستئناف محادثات اللجنة الدستورية المتوقفة منذ جولتها الثامنة في حزيران 2022.

وكان المشاركون في “لجنة الاتصال العربية المعنية بسوريا” قد أعلنوا في آب الماضي توافقهم على عقد الجولة التاسعة من مباحثات اللجنة الدستورية في “مسقط”. ودعوا إلى استئناف الاجتماعات قبل نهاية العام الجاري. بتسيير وتنسيق مع “الأمم المتحدة” الراعية للمسار.

في المقابل نفى الرئيس المشترك للجنة الدستورية عن المعارضة “هادي البحرة”. تلقّي وفد هيئة التفاوض أي مقترح بشأن تغيير مكان انعقاد الاجتماعات. وقال في حديثه لموقع “عربي 21”. أن الهيئة ستقوم بدراسة المقترح حين تلقّيه لاتخاذ القرار المناسب.

يذكر أن “بيدرسون” زار “دمشق” في أيلول الماضي والتقى وزير الخارجية السوري “فيصل المقداد”. وقد نقلت صحيفة “الوطن” حينها عن مصادر مقربة من المبعوث الدولي أنه اقترح عقد عدة جولات في “مسقط” بهدف تحقيق تقدم في العملية الدستورية.

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

زر الذهاب إلى الأعلى