أخر الأخبار

بيان مجهول المصدر يهاجم منتقدي لقاء لونا الشبل

نهلة عيسى: إعلاميون يردون على الناس الموجوعة بالتهم

سناك سوري _ دمشق

انتشر يوم الخميس الماضي بيانٌ قيل أنه صادر عن مجموعة من الإعلاميين السوريين دون تحديد أسمائهم بوضوح دافع عن المقابلة التي أجرتها المستشارة الرئاسية “لونا الشبل” الاثنين الماضي على قناة “الإخبارية السورية” الرسمية.

وقال البيان أن “الشبل” تحرص على الظهور على شاشات “وطنية” وأنها دفعت الكثير لأجل مواقفها “الوطنية” في مواجهة «أعتى هجمة إعلامية استهدفتها ليس قبل وبعد المقابلة فقط بل منذ اختارت ضفة الوطن» على حد تعبير البيان.

ودعا البيان الإعلاميين السوريين من مختلف الوسائل الرسمية والخاص للوقوف معاً من أجل التصدي لما وصفه بالفعل الدعائي الممنهج القادم من الخارج والذي يعمل على نشر الزيف وضخ الأخبار وفبركة الصور والبيانات الكاذبة ومجهولة المصدر والتشهير بأسلوب التعبير عن الرأي بهدف تصوير الدولة الفاشلة والفاسدة بكل ما فيها ومن فيها للنيل من مناسبة الخطاب وأن الموقّعين على البيان يؤكدون أنهم غير محايدين بما وصفوها بالمعركة.

بدورها قالت نائب عميد كلية الإعلام بجامعة “دمشق” الدكتورة “نهلة عيسى” عبر صفحتها على فايسبوك، أنها قرأت البيان الذي يعلن من صاغه باسم الإعلاميين المجهولين استنكاره ورفضه للانتقادات الشعبية التي وجّهت لـ”الشبل” على بعض ما قالته خلال اللقاء.

اقرأ أيضاً:قرار جمهوري لتعيين لونا الشبل بمنصب جديد

واعتبرت “عيسى” أن البيان مثير للاستغراب لأنه زج الإعلاميين في قضية أقل من عادية، وذلك لأن “الشبل” شخصية عامة ومن الطبيعي جداً أن يثير كلامها حتى لو كان صائباً مئة بالمئة ردود فعل متناقضة ما بين مؤيدة وناقدة خاصة في ظل الأوضاع المعيشية الضاغطة التي يعيشها الناس وفق حديثها.

أستاذة الإعلام بجامعة “دمشق” رأت أنه من غير العادي أن ينصّب الإعلاميون أنفسهم ولاةً عن صاحبة الشأن وأن يظهروا كأنهم في خندق مواجهة ضد وجهات نظر عدد من الناس فيما يتعلق بحديث علني على التلفاز أعجب البعض ولم يعجب آخرين لأن هذا ليس دور الإعلام ولا مهمته ولا مكانه ولا زمانه على حد تعبيرها.

المرحلة الحالية تتطلب أن يكون الإعلام في مقدمة المؤسسات الحكومية والخاصة والأهلية التي تسعى للوصول إلى حلول تخرج بالبلاد إلى الغد الذي يليق بها، مضيفة أن إعلاميين يتصيدون صفحات الفايسبوك للرد على الناس الموجوعة بالتهم التي تقلل من قدر الناس لن يصلوا بالبلاد إلى ذلك الغد، خاصة أنهم في القضايا التي تهم حياة الناس لم يصدروا يوماً بيان، ما اعتبرته “عيسى” وجعٌ ما بعده وجع.

يذكر أن “الشبل” أجرت اللقاء يوم الاثنين للتعليق على خطاب القسم الذي ألقاه الرئيس السوري “بشار الأسد” بعد أدائه اليمين الدستورية.

اقرأ أيضاً:لونا الشبل: يريدون أن تتحول سوريا إلى دولة فاشلة


المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى