بيان “الهجري” يرد ضمناً على اتهامات قيادي بعثي بارتباط الاحتجاجات بالخارج

الرئيس الروحي لطائفة الموحدين الدروز "حكمت الهجري" _ فايسبوك

البيان يحمّل الحكومة مسؤولية قهر الفقراء وإثراء المتنفّذين

سناك سوري _ السويداء

أصدرت الرئاسة الروحية لطائفة المسلمين الموحدين الدروز اليوم بياناً حمّلت فيه الجهات المسؤولة حالة تردّي الأوضاع المعيشية بسبب الفساد وسوء الإدارة.

وجاء في البيان الذي حمل توقيع الرئيس الروحي للطائفة “حكمت الهجري” أن سوء إدارة الجهات المعنية أفضى عن قهر ومعاناة للمحرومين وثراء فاحش وغير مشروع للمتنفّذين الفاسدين واللصوص والخاطفين وعدم محاسبتهم.

وأضاف البيان أن الإشارة المتكررة لمواطن الخلل والفساد وافتعال الأزمات في المحافظة وعدم قيام بعض المسؤولين بواجباتهم، نابعة من حرص رئاسة الطائفة الشديد على كرامة الوطن والمواطن وحماية الجميع من ضعاف النفوس.

البيان علّق أيضاً على الاحتجاجات التي تشهدها المحافظة بالتزامن مع تصريحات أمين فرع حزب “البعث” في “السويداء” “فوزات شقير” اليوم لصحيفة “الوطن” المحلية التي ذكر خلالها أنه تم رصد مكالمات ومحادثات أثبتت وجود جهات خارجية ومجموعات مسلحة تقوم بالتجييش مقابل مبالغ مالية بهدف الذهاب بالمحافظة إلى الفوضى، حيث تم رصد مجموعة توزع مبالغ على الطلاب بعد خروجهم من مدارسهم بحسب “شقير”.

اقرأ أيضاً:المالية تدرس تخفيض الضرائب.. أمين فرع حزب البعث في السويداء: جهات خارجية تُجيش!.. عناوين الصباح

فيما حمل البيان ردّاً ضمنياً على تصريح أمين فرع “البعث” حين اعتبر أن من البديهيات تعبير الإنسان عن معاناته وظروفه القاهرة أمام الواقع الاقتصادي والأزمات المفتعلة وغير المبررة، إلا أن البيان دعا في الوقت ذاته لأن يكون التعبير في الميدان الوطني ومكافحة الإرهاب، مخاطباً شباب “السويداء” بالقول أنهم حافظوا على منشآت الدولة والمرافق الخدمية والبنى التحتية والثوابت الوطنية، مشيراً إلى عدم السماح بالتطاول على العلم السوري والدستور والسيادة والجيش ودماء الشهداء.

وفي الختام دعا البيان الجهات الحكومية إلى وضع خطة إنقاذ اقتصادية لكبح جماح الفاسدين واللصوص ودرء مخاطر الأزمة لينعم السوريون بالطمأنينة والأمان.

وتشهد “السويداء” احتجاجات امتدت على مدار الأيام الماضية شارك فيها عدد من الأهالي رافعين شعارات مطالبة بتحسين الأوضاع المعيشية ومحاربة الفساد ومحاسبة المسؤولين عن تدهور الوضع الاقتصادي، ولم تلقَ الاحتجاجات أي استجابة رسمية من الجهات الحكومية.

اقرأ أيضاً:“بدنا نعيش”.. مظاهرة في السويداء ضد الغلاء والأوضاع الاقتصادية المتدهورة

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع