بعد مشهد مدينة الجلاء .. قرارات وتوضيح من وزارة الصحة

الازدحام في مدينة الجلاء_ فايسبوك

الصحة: عدد المراجعين يفوق قدرة المخابر

سناك سوري _ دمشق

أعلنت وزارة الصحة السورية اليوم إحداث نقاط طبية جديدة لأخذ المسحات الخاصة بتحليل “بي سي آر” للراغبين بالسفر.

وبعد مشهد الازدحام الكبير عند النقطة الطبية في مدينة “الجلاء” الرياضية بـ”دمشق” والتي بدأت عملها اليوم، أعلنت وزارة الصحة إحداث نقطة إضافية في صالة “الفيحاء الرياضية” ستبدأ عملها يوم 17 آب الجاري.

وأضافت الوزارة أنها أحدثت نقطة طبية مماثلة في مدينة “تشرين” الرياضية، إضافة إلى نقطتين طبيتين في “حلب” و”اللاذقية” لتخفيف الازدحام وأعباء السفر عن المواطنين لإجراء المسحة في “دمشق”.

من جهة أخرى أصدرت وزارة الصحة توضيحاً لما جرى اليوم في مدينة “الجلاء” من ازدحام كثيف للمراجعين وانسحاب للكادر الطبي من المركز، وقالت إن الفرق الطبية تأخذ عدداً من المسحات اليومية يتناسب مع طاقة المخابر الاستيعابية لتحليل العينات وإعطاء وثيقة بالنتيجة من أجل السفر.

اقرأ أيضاً: ناشطون: الكادر الطبي انسحب من مركز الجلاء نتيجة الفوضى

وبحسب الوزارة فإن المخابر ذاتها تعمل أيضاً على تحليل عينات للحالات المشتبه بإصابتها الواردة من المشافي وفرق الترصد، مشيرة إلى أن عدد الراغبين بإجراء المسحات الذين توافدوا اليوم إلى مدينة “الجلاء” أكبر بكثير من عدد المسحات المتاح أخذها ما تسبب بحدوث فوضى وازدحام ومنع الفرق من القدرة على اتخاذ الإجراءات الوقائية اللازمة لها وللمراجعين.

وأثار مشهد الازدحام في مركز مدينة “الجلاء” استياءً عاماً من قلة التنظيم ومخاطر انتقال عدوى الإصابة بالفيروس وسط التجمع الكبير للمراجعين، مع مطالبات بإتاحة إجراء التحاليل لمخابر ومراكز أخرى في مختلف المحافظات لتجنب الازدحام.

اقرأ أيضاً: وزارة الصحة تُعدل موعد ومكان إجراء مسحات كورونا للراغبين بالسفر

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع