بعد رفع سعر المازوت.. كيف بدا مشهد النقل بسوريا؟

كراجات بانياس صباح اليوم الأحد-سناك سوري

مواطنون انتظروا ساعات… وبعض أصحاب السرافيس توقفوا عن العمل بانتظار التسعيرة الجديدة

سناك سوري – مراسلون

عانى عدد كبير من السوريين صباح اليوم الأحد، من أزمة نقل زادت حدتها نتيجة صدور قرار برفع سعر المازوت إلى 500 ليرة أمس السبت، ما جعل غالبية السائقين يحجمون عن العمل بانتظار تفاصيل التعرفة الجديدة، مقابل عدد قليل اختار العمل بتعرفة وضعها بنفسه.

في “دمشق” قالت مراسلة سناك سوري، إن مظهر الازدحام يبدو عادياً على أغلب خطوط “دمشق” من الريف الى المركز وبالعكس، لأنه موجود أصلاً بسبب قلة عدد السرافيس التي تعمل على بعض الخطوط ومنها خط ضاحية “حرستا” كراجات، لكن الجديد اليوم ارتفاع التسعيرة، فقد ارتفعت تسعيرة “قدسيا جسر الرئيس” من 200 ليرة إلى 350 ليرة حسب “ميساء الأحمد”، والتي تحتاج حسب قولها الى المشي أيضاً لتصل إلى عملها في منطقة “دوار كفر سوسة”، أما خط “معضمية _ جديدة_ برامكة” فقد ازدادت التسعيرة 100 ليرة في الباصات الكبيرة، حسب “حياة درويش” والتي أضافت أنه بسبب الازدحام اضطرت للذهاب الى الجديدة لركوب باص “البرامكة”، أي دفعت 500 ليرة.

اقرأ أيضاً: المازوت في سوريا أعلى تكلفة من المازوت بأميركا الذي يعد الأغلى بالعالم

وفي “طرطوس” دخل المواطن “بشير محمد” إلى الكراج على صراخ سائقي السرافيس «والله ما بتوفي معي إذا ليتر المازوت صار بـ/500/ يعني شو رأيك أخد /400/ والليتر زاد ضعفين ونص»، يجيبه أحد المواطنين «يا عمي وأنا شو ذنبي، حدد سعر لأعطيك ياه وبلا ما تلعي قلبي من الصبح»، وهذا مع ساعات النهار الأولى.

أغلب السائقين توقفوا عن العمل لحين صدور التسعيرة الجديدة لخطوط النقل وخاصة ما بين طرطوس- بانياس و طرطوس- الدريكيش و طرطوس- صافيتا و طرطوس- الشيخ بدر، ولكن بعض السائقين بحسب “محمد” استغل الفرصة بحجة الشفقة على الناس المنتظرة تحت أشعة الشمس، وبدأ بمضاعفة أجور النقل «فمثلاً خط طرطوس- بانياس دفعنا /800/ ليرة وبعض أصدقائي دفع /1000/ ليرة، وعلمت هذا بعد الوصول إلى الدوام في “طرطوس”، علماً أنه لم تكن قد صدرت التسعيرة الرسمية بعد».

تواصلنا مع رئيس دائرة الأسعار في مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك بطرطوس “ياسر جديد” حيث أكد أن اللجنة المعنية بتحديد الأسعار الجديدة هي بطور الاجتماع حالياً في أمانة المحافظة لتحديد الأسعار الجديدة.

لا يبدو الوضع مختلفاً في “اللاذقية”، حيث دفع مواطنون 500 وآخرون دفعوا 700 ليرة أجرة سرفيس اللاذقية جبلة، بعد أن كانت بين 250 إلى 300 ليرة، بينما قال المكتب الصحفي لمحافظة “اللاذقية” في اتصال هاتفي مع سناك سوري، أنهم يعملون الآن على وضع التسعيرة الجديدة، دون إضافة المزيد من التفاصيل.

وفي “السويداء” وفق بعض الموظفين ومن قدم إلى مدينة “السويداء” من الريف دفع الجميع على التعرفة القديمة، ولم تتغير الأسعار حسب مراسل سناك سوري، كما علمنا من مصادر في اتحاد العمال بأن نسبة الزيادة حددت بمقدار مئة بالمئة أي أن راكب “صلخد” سيدفع 1600 ليرة، عوضاً عن 800 ليرة كان يدفعها سابقا، وراكب “الثعلة” سيدفع 600 ليرة بعد أن كان يدفع 300 ليرة، والنقل الداخلي باتت أجرته 300 ليرة بعد أن كانت 150 ليرة.

وفي “دير الزور” قال عضو المكتب التنفيذي “مضحي المحيميد” لـ سناك سوري أنه تم تحديد أجرة الركوب من “دير الزور” إلى “دمشق” عن طريق “حمص” بالبولمان “رجال أعمال” بـ 10 آلاف ليرة، وبالبولمان العادي بـ 8700 ليرة. وأضاف “المحيميد” أنه تم تحديد أجور النقل داخل المحافظة، للخط الغربي من مدينة دير الزور الى عياش 100 ليرة سورية والى الحوايج والخريطة 225 ليرة سورية والى الشميطية والمسرب 290 ليرة سورية والى الطريف 355 ليرة والى البويطية 385 ليرة والى التبني 420 ليرة والى القصبي ومعدان عتيق 775 ليرة، أما الخط الشرقي من مدينة دير الزور الى المريعية 160 ليرة والى العبد وموحسن 195 ليرة والى البوليل 355 ليرة والى الطوب وسعلو والزباري 385 ليرة سورية والى بقرص 450 ليرة وإلى الميادين 515 ليرة وإلى البوكمال 1545 ليرة . من جهة أخرى أوضح “المحيميد” أنه تم تحديد أجور نقل الطن من مادة القمح بمبلغ 5 ألاف ليرة للمسافة من 1- 20 كم و6 ألاف ليرة للمسافة من 21- 30 كم و7 ألاف ليرة للمسافة من 31-40 كم و8 ألاف ليرة للمسافة من 41- 50 كم و9 ألاف ليرة للمسافة التي تزيد عن 51 كم، كما تم تحديد سعر نقل ربطة الخبز الواحدة بمبلغ 25 ليرة سورية في الريف والمدينة، كما تم تحديد أجور النقل للسيارات العاملة على البنزين ضمن المدينة وبين المحافظات وفق التالي : سيارات النقل العام ضمن المدينة : فتح العداد 300 ل.س إضافة الى 150 ليرة عن كل 1كم و25 ليرة للدقيقة الواحدة وتحديد مبلغ 35 ألف ليرة اجرة نقل الشخص في سيارات التكسي من دير الزور إلى باقي المحافظات . وختم المحيميد أنه ستتم مراقبة الأسواق والاسعار عبر تكثيف الجولات الميدانية للاطلاع على احتياجات المواطنين .

وأصدرت الحكومة السورية قراراً أمس السبت، برفع سعر المازوت إلى 500 ليرة، بعد أن كان ثمنه 135 ليرة للمخابز، و180 ليرة للتدفئة والنقل.

اقرأ أيضاً: لماذا منعت التجارة الداخلية التعليقات على خبر رفع سعر الخبز والمازوت؟

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع