بعد انتقاده التمثيل بالحجاب… ماذا يفعل محمد قنوع لو كان امرأة؟

محمد قنوع في باب الحارة-انترنت

محمد قنوع يرفض التحرر ويفضل العادات الشرقية

سناك سوري – متابعات

كشف الفنان “محمد قنوع” أنه لو كان أنثى فسيختار تأدية الأدوار الفنية الجريئة عوضاً عن التاريخية والكوميدية والشامية، وأنه سيغار على زوجه من أن يُحب أحداً غيره، لافتاً في نفس الوقت أنه سيقف عند بعض عادات المجتمع الشرقي ليختارها كأسلوب حياة بدلاً من التحرر.

وأضاف “محمد قنوع” (الأنثى) ستقف أمام المرآة وتغازل نفسها بالقول: «يا الله ما أحلاني»، مؤكداً أنه يُشجع الولادة الطبيعية على العملية القيصرية، وذلك خلال لقاء مصور بعنوان “لو كنت فيميل”، أجرته “فوشيا”، وتضمن أسئلة افتراضية، وأجوبة طريفة من الفنان “قنوع”.

اقرأ أيضاً: محمد قنوع: الحجاب يتعارض مع التمثيل

لدى سؤاله عن إعداد الأطعمة وأي منها يُجيد طهيه، قال إنه لا يمتلك مهارة الطبخ لكن لو كان امرأة ربما سيجيد إعداد طبق “ورق العنب”، أما لو أنه أماً، فقال إنه سيخاف على ابنته “مايا” أكثر من باقي أخواتها لأنه يرى أن قلبها طيب ومزاجها صعب.

اقرأ أيضاً: مديحة كنيفاتي غير مقتنعة بإنشاء حساب فيسبوك

وعن سؤاله إن كان يُفضل المرأة القوية والمتوازنة في المنزل، قال “قنوع” أنه «مع التشاركية بين الزوج والزوجة لأنه ليست حياتُه أو حياتها لوحدها وإنما هي حياة أسرة.. بدو يكون في شي مشترك بين الاتنين»، مشيراً إلى أن أغنية “بكتب اسمك ياحبيبي” للفنانة اللبنانية “فيروز” هي أكثر أغنية تُمثل حياتُه العاطفية.

تأتي تصريحات محمد قنوع هذه خصوصا تلك المتعلقة بالعادات الشرقية والتحرر بعد فترة وجيزة على حديثه عن حجاب زوجته وابنته ورفضه لتمثيل المرأة المحجبة مشيراً في الوقت ذاته إلى أن ابنته وزوجته اختارتا الحجاب ولم يفرضه عليهما.

اقرأ أيضاً: انطوانيت نجيب: حابيته لسلوم حداد وبدي اخطفو كم يوم

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع