بعد اعتذار أيمن رضا.. طوني خليفة يطالب الأمن اللبناني باستدعائه

أيمن رضا - طوني خليفة

خليفة يُطالب بالتحقيق مع أيمن رضا بخصوص تصريحات قديمة عن الأمن اللبناني

سناك سوري – متابعات

رغم اعتذار الفنان “أيمن رضا” للشعب اللبناني عن تصريحاته ما قبل عام ونصف والتي انتشرت مؤخراً، طالب الإعلامي اللبناني “طوني خليفة” مدير عام الأمن اللبناني “عباس إبراهيم”، باستدعاء الفنان “رضا”، والتأكد إن كان قد تعرض فعلاً لمعاملة سيئة من أمن الحدود اللبنانية.

“خليفة” قال في برنامجه “فقرات قوية ومواقف مهمة”، عبر منصة “صوت بيروت انترناشيونال”، موجهاً كلامه للفنان “رضا” أنه «من المحتمل أن أتقبل كل الكلمات التي تفوهت بها، ولكنني أتحداك أن يكون هناك شخص في جهاز الأمن اللبناني، قد توجه إليك بهذه الكلمات عند الحدود اللبنانية والسورية: “شو جايي تعملوا هون خلصونا منكم بقا”».

اقرأ أيضاً: أيمن رضا يعتذر للبنانيين .. مو عيب نتعلم من بعض

كما أضاف أن العديد من الفنانين السوريين يدخلون إلى “لبنان” مكرمين معززين، وهذا ما رآه سابقاً.. وأن الأمر نفسه كان يحدث مع اللبنانيين عند الحدود السورية، إذ كانوا يعاملون أفضل معاملة.

واستطرد: «أن تتكلم عن اللبنانيين والفنانين، فكل واحد منهم يمكن أن يدافع عن نفسه، ولكن أن تتوجه إلى الأمن العام اللبناني فهذا الكلام برسم اللواء “عباس إبراهيم”، وما له من علاقات في “سوريا”، ليتم استدعاء “رضا” إلى التحقيق، للكشف عن حقيقة ذلك، حينها يُحاسب هذا الشخص ويؤخذ إلى القضاء، وفي حال لم يكن هذا الكلام صحيحاً، فيتوجب على “رضا” الاعتذار والتوجه بالاسم إلى الأمن اللبناني».

الفنانة “ورد الخال” قالت في مداخلة هاتفية، أنه «لا بد من معرفة السبب الذي دفع “رضا” للحديث بذلك»، فهي لا تحب الأمور المجتزأة، لكونها كانت ضحية حملة عبر الإعلام بسبب مقتطف سابق لها جاء في سياق حوار فني.

وأضافت: «يلي عم يصير بين الفنان اللبناني والسوري هو واقع كنت أتكلم عنه، ولم انتقص من قيمة الفنان السوري أبداً»، مضيفةً «أعلم الحفاوة والاهتمام ومحبة الفنان السوري التي يكنها لي… لن أنتظر الذباب الإلكتروني أن يصطاد بالماء العكر… وما قلته هو واقع كوننا نعمل سوياً في أعمال مشتركة».

جاء ذلك بعد أن استعادت عدة صفحات، ومواقع إعلامية تصريحات سابقة للممثل “أيمن رضا” تحدث بها عن “لبنان”، والدراما اللبنانية، والتعامل مع السوريين، ودور صنّاع الدراما السوريين في شهرة الممثلين اللبنانيين.

معظم تلك المواقع أغفل التاريخ الحقيقي للقاء والذي يعود إلى 12 شباط 2020، أي قبل حوالي عام من الآن، وذلك بعد أن نشرت إحدى منصات “البودكاست” مقاطع من اللقاء مجدداً، دون معرفة السبب الذي يقف خلف إعادة نشر التصريحات في هذا الوقت بالذات الذي يشهد تصريحات انتقاديه حول الدراما المشتركة التي تجمع فنانين سوريين ولبنانيين.

اقرأ أيضاً: ما حقيقة تصريحات أيمن رضا حول اللبنانيين؟

تلا ذلك ظهور “أيمن رضا” في فيديو عبر صفحته في موقع “فيس بوك”، أبدى من خلاله استغرابه من نشر اللقاء مجدداً رغم مرور أكثر من سنة ونصف عليه، موضحاً أنه تحدث عن بعض اللبنانيين وليس جميع الشعب، مضيفاً: «إذا فهم الأمر بشكل خاطئ بالنسبة للبنانيين فأنا أعتذر لهم لأنني أحترمهم كثيراً ونحن أهل»، قبل أن يخرج “خليفة” ويطالبه باعتذار جديد.

يشار إلى أن تصريحات “أيمن رضا” انتشرت مؤخراً بعد موجة التراشق في التصريحات بين فنانين من البلدين لا سيما حول موضوع الدراما المشتركة ومن الطرف الأكثر تفوقاً في المجال الفني.

اقرأ أيضاً: ممثلون سوريون لمعوا بالدراما المشتركة.. هل كانت لتنجح لولاهم؟

 

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع