بعد أكثر من 3 سنوات.. السماح بعودة رضا الباشا للعمل بسوريا

نهاية سنة سعيدة عند الإعلامي “رضا الباشا”.. وأخيراً العام 2020 حمل خبر سعيد للبعض

سناك سوري-دمشق

أعلن الإعلامي “رضا الباشا”، تلقيه خبر السماح له بالعمل داخل “سوريا” مجدداً، بعد أكثر من 3 سنوات على قرار منعه واضطراره للسفر والعمل خارج البلاد.

وقال “الباشا” في منشور رصده سناك سوري عبر صفحته الشخصية بالفيسبوك: «البارحة تلقيت خبر موافقة عودتي للعمل في سوريا بعد نيل الموافقات المطلوبة وتبقى لدي موافقة السيد الوزير وإن شاء الله ساتوجه إلى الوزارة فور عودتي إلى سوريا لمتابعة الأمور الادارية و استكمال الأوراق المطلوبة للحصول على الإذن بالعودة لممارسة العمل الصحفي».

الزميل “الباشا” الذي يعمل في قناة “الميادين”، شكر كل من ساعده على حل المشكلة، متمنياً أن تكون مرحلة عمل جديدة تتناسب والمرحلة التي تمر بها البلاد “العزيزة”، وختم بقوله: «أرجو من الله ان يكتب لي التوفيق في المرحلة الجديدة التي سأخوضها قريبا».

اقرأ أيضاً: توقيف الصحفي رضا الباشا في عيد الصحافة السورية

وفي العام 2019 السابق، طالب “الباشا” وزير الإعلام “عماد سارة” تقديم توضيح محدد حول أسباب منعه من العمل في “سوريا”، مضيفاً أن سبب منعه كان إثارته لموضوع “الترسيم” عبر الحواجز في “حلب”.

كذلك قال “الباشا” حينها إن وزير الإعلام رفض الاجتماع معه ودائما كان جواب الوزير إن القصة أكبر منه، وبإلغاء قرار منع الزميل من العمل داخل “سوريا” والسماح له مجدداً، من شأنه أن يكون مؤشراً على مرحلة جديدة من العمل الإعلامي في البلاد.

يذكر أن الزميل “الباشا” سبق أن تعرض للتوقيف أكثر من مرة، على خلفية انتقاده للفساد وبعض الأشخاص من خلال صفحته بالفيسبوك.

اقرأ أيضاً: بمناسبة فتح قضايا الفساد.. “رضا الباشا” يسأل وزير الإعلام!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع