بشرى منيحة.. الفلاحون المتضررون سيقبضون تعويضهم خلال شهر فقط!

أضرار البيوت المحمية في حريصون - فيسبوك

تغيير الطريقة المتبعة في قانون صندوق التخفيف من الكوارث.. هل تشمل قيمة التعويضات وزيادتها؟

سناك سوري-متابعات

قال مدير التخطيط والتعاون الدولي في وزارة الزراعة، “هيثم حيدر”، أن الوزير طلب تغيير الطريقة المتبعة حالياً، سواء في تقدير الأضرار الزراعية، أو في صرف التعويضات للمتضررين، وفق قانون صندوق التخفيف من آثار الجفاف والكوارث الطبيعية.

“حيدر”، أضاف في تصريحات نقلها الوطن أون لاين، أن الآلية الجديدة تتضمن الكشف الفوري وتقدير الأضرار خلال شهر واحد، وصرف التعويضات من الصندوق خلال شهر بالكثير، وليس كما يحصل اليوم، حيث تُصرف التعويضات بعد عام تقريباً على تضرر الفلاحين.

اقرأ أيضاً: تعويضات صندوق الجفاف مخدر حكومي فقد فاعليته عند المزارعين

ولم يذكر إن كان التعديل الجديد يتضمن أي تعديل لتضمين الكوارث بدعم الصندوق، أو برفع القيمة المادية للأضرار، خصوصاً أن فلاحين كثر يقولون إن التعويض بالغالب لا يغطي حجم الخسائر.

حديث “حيدر” السابق، جاء خلال زيارته إلى بعض الأماكن المتضررة في محافظة “طرطوس”، جراء تعرضها لتنين بحري، كما في قريتي “حريصون”، و”مرقية”.

اقرأ أيضاً: الحكومة تدعم المزارعين بـ 3800 ليرة تعويضاً عن خسائر بالملايين

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع