بحجة خاسر… المخابز تقترح تحويل مخبز حكومي للاستثمار الخاص

مخبز 8 آذار في السويداء

العمال يرفضون المقترح.. واتحاد العمال: هذه خسارة للقطاع العام

السويداء – خاص

رفض عمال مخبز  آذار في السويداء مقترح تحويله إلى نظام الإشراف أي مايشبه طرحه للاستثمار من قبل القطاع الخاص.
حجة المؤسسة السورية للمخابز أنه “خاسر” وهي حجة يرفضها 48 عاملاً، يقول “يامن نادر” رئيس اللجنة النقابية لاتحاد العمال والذي أعد مذكرة للاتحاد ضمنها نسبة الإنتاج التي نفذها المخبز، لسناك سوري أن: «المخبز ينتج ٣٢٠ طن شهريا بنسبة ضريبة لاتقل عن ١٤٠ بالمئة وبجودة خبز جيدة مقترنة بالعمر الزمني للآلات مع العلم أن المخبز يحتوي على خطي إنتاج أوقف إحداها لقلة التصريف والخط الثاني يعمل بكامل طاقته الإنتاجية».
مؤكدا أن «تحويل المخبز إلى مخبز احتياط سبخسر القطاع العام معدات إنتاج بملايين الليرات لازالت على قيد العمل رغم قدمها»، مشيراً إلى أن معدات المعمل رغم قدمها ليست متهالكة، وبدعم مالي محدود يمكن تحديثها .

اقرأ أيضاً: لتأمين حاجة أهالي عامودا.. المخبز الحكومي يرفع إنتاجه

اتحاد عمال المحافظة تحفظ على المقترح وأعلن أن المخبز قابل للتحديث في حال تم تطوير معداته وهذا مايحفظ حقوق العمال المهددين بالنقل من مكان عملهم وهذا ما يشكل ارباك لعمال قدموا مالديهم خلال فترة الأزمة عملوا برواتب منخفضة ودون تعويضات تذكر.
من جهته مدير السورية للمخابز في السويداء “علاء مهنا” بين لسناك سوري أن: «العملية قيد التحضير وفي حال صدر القرار النهائي ستكون حقوق العمال محفوظة خاصة أن السورية لديها نقص عمالة».
مضيفاً أن: «اقتراح التحويل قائم على عدة قضايا منها خسائر المخبز إلى جانب نقص العمال ونقص الخبرة الفنية، وأن الاقتراح جاء لتخفيف الخسائر وخفظ النفقات والخبز سيبقى تابع لإدارة السورية لكن آلية العمل ستختلف».
يذكر  سوريا شهدت مؤخراً عدة حالات طرح مؤسسات عاملة للاستثمار الخاص بحجة خسارتها، في حين يلاقي هذا الأمر انتقادات من قبل مهتمين يرون أن المشكلة في إدارة هذه المنشآت وليس في أنها قطاع عام.

اقرأ أيضاً: المخابز: الاتكال على الذمة والضمير في توزيع الخبز لم ينفع

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع