أخر الأخبارفنيوميات مواطن

باسم ياخور يزور إدارة الهجرة .. ويكشف جهوزية 2 مليون جواز سفر

إصدار 7 آلاف جواز يومياً .. ووعود بحل الأزمة خلال أيام

زار الفنان “باسم ياخور” مبنى الهيئة العامة للهجرة والجوازات بالعاصمة “دمشق”، لاستعراض موضوع أزمة جوازات السفر داخل البلاد وخارجها. والكشف عن جهوزية ما يقارب 2 مليون جواز.

سناك سوري _ متابعات

ونشر “ياخور” مقطع فيديو عبر قناته “يوتيوب” خلال زيارته للمبنى ولقائه أحد الضباط العاملين فيه، والذي تحدث بدوره عن بدء العمل بجواز السفر الالكتروني منذ تاريخ 20 آب. وإبلاغ سفارات العالم بالأمر لاعتماد الجواز. مشيراً إلى أن الشريحة الالكترونية المتواجدة به تحوي كل المعلومات بمواصفات تقنية عالمية. إضافة لاستمرار التعامل بالجواز الورقي القديم وإعلامهم بتاريخ وقف التعامل به.

وأكد الضابط أنه تم ربط شبكة إدارة الجوازات والشبكات المتوفرة بمكاتب السفارات السورية في عدة دول، والتي تتولى بدورها عملية الطباعة والتوزيع.

وأشار إلى أن عدد الجوازات الصادرة بشكل يومي يبلغ 7 آلاف جواز. منوهاً بمساعي جميع العاملين على مدار الساعة لطباعتها وتجهيزها للمواطنين. ودعا لعدم القلق ووعد بحل الأزمة خلال أيام.

من جهة أخرى  يشتكي البعض من صعوبة الحجز عن طريق المنصة، النقطة التي أرجعها الضابط . إلى الضغط المكثف من قبل المقبلين للحصول على دور، مشدداً على ضرورة تجنب القلق فالكل سيحصل على جوازه عند توفره. وفق حديثه.

وحول رداءة نوعية بعض الجوازات من ناحية الورق المستخدم بطباعتها أو التشوهات الواقعة على الصور والتفاصيل الأخرى. وتسبب بمشاكل لحامليها بالمطارات. بيّن الضابط أن التشوه في حال كان بسبب سوء الطباعة ومن الممكن تبديل الجواز مجاناً. أما إن كان ناجماً عن سوء الاستخدام. من قبل حامل الجواز، فإن كل ما عليه هو تجديد رسومه بشكل فوري أو عادي حسب الآلية التي يرغب بها.

وأشار خلال حديثه أن الأزمة سيتم حلها تدريجياً، بعد نهاية الموسم السياحي الحالي، والمساعي متوجهة لإيجاد حل جذري للقصة.

وتلا ذلك اللقاء جولة لـ”ياخور” استعرض خلالها مكاتب مبنى الهجرة والجوازات، والتي ظهر بها الموظفون يعملون دون تقاعس. إضافة لتصويره كميات الجوازات المطبوعة والمجهزة للإرسال للسفارات بالخارج والمدن السورية لتوزيعها على طالبيها.

باسم ياخور من قلب السفارة السورية في سلطنة عمان

وعبر الفيديو ذاته، تحدث “ياخور” خلاله مع سفير سوريا في “سلطنة عمان” “إدريس ميا”، والذي أكد أن أزمة الجوازات تم حلها. وذلك بعد تجهيز مكتب خاص بطباعتها داخل السفارة الموجودة في “مسقط”.

وتم طباعة عدد كاف من الجوازات الالكترونية، وأنهم خلال يومين قاموا بإصدار 500 جواز،وسيتم إرسالها إلى أصحابها تباعاً. وأكد على تعميم تلك التجربة على دول أخرى خلال الأسابيع القادمة.

يذكر أن موضوع جوازات السفر، بات قضية جوهرية يشتكي منها السوريون، وذلك بسبب صعوبة الحصول عليه، وطول المدة الزمنية الواجب انتظارها، إضافة لتكاليفه الباهظة.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى