باسم ياخور: مهرجان خيراتك ياشام ما بيتأجل بهيك ظرف؟

ازدحام مهرجان خيراتك يا شام _ فايسبوك

ياخور:إذا ما فينك تقول للناس البسوا كمامة لأنها بألف ليرة..هالتجمعات اللي ما الها ضرورة شو حلها؟

سناك سوري _ متابعات

وجّه الممثل السوري “باسم ياخور” انتقاداته لمهرجان “خيراتك يا شام” للتسوق المقام في “دمشق” رغم ظروف انتشار فيروس كورونا.

وكتب “ياخور” عبر صفحته على فايسبوك «والله مو حابب اتفلسف بس يعني مهرجان خيراتك يا شام الجماهيري ما بيتأجل بهيك ظرف» مشيراً إلى الإصابات المتزايدة بفيروس كورونا وعدم قدرة المشافي على استقبال جميع الحالات والوفيات المستمرة يومياً فيما وصلت أعداد الإصابات على ذمة وزارة الصحة إلى أكثر من 600 حالة في عموم “سوريا”.

الممثل السوري لفت إلى أنه يعرف بأن هناك نقص في أجهزة التحليل لتحديد عدد الإصابات بدقة، إلا أن الوضع واضح بدون إحصاءات على حد قوله، مضيفاً «إذا ما فينك تقول للناس البسوا كمامة لأنها بألف ليرة والحكومة مو قدرانة توفرها ببلاش وشرائها لكتير ناس وعائلات صعب، أضعف الإيمان هالتجمعات اللي ما الها ضرورة شو حلها؟ ليش لازم الناس كلها تنعدى ويدفع المسنين والمرضى بالذات تمن هالفوضى العجيبة»

اقرأ أيضاً:ازدحام على قبض الرواتب بجديدة الفضل المحجورة.. كيف نحارب الفيروس؟

المهرجان الذي أقيم في “حديقة تشرين” بـ”دمشق” انطلق يوم الخميس الماضي، حيث أطلقته غرفة “تجارة دمشق” بالتعاون مع “وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك” و”محافظة دمشق” بعد دعوات متتالية من الحكومة لإقامة مهرجانات تسوق لعرض البضائع بأسعار مخفضة في ظل أزمة الغلاء.

وذلك على الرغم من أن الحكومة دعت في وقت سابق إلى التزام المنازل وتجنب الازدحام والتجمعات ضمن الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا، فيما يؤكد القيّمون على المهرجان عبر صفحته الرسمية على فايسبوك على ضرورة التقيد بالإجراءات الاحترازية وارتداء الكمامة إلا أن الصور التي انتشرت من داخل المهرجان أظهرت ازدحاماً كثيفاً وقلة التزام بإجراءات الوقاية ما أثار العديد من الانتقادات.

اقرأ أيضاً:سوريون بعد ازدحام الأسواق أمس: رح نعيّد كلنا بمشفى الزبداني!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع