انفتاح على دمشق.. زيارة مرتقبة لوزيرة خارجية دولة عربية

دمشق-انترنت

مطالبة بالتواصل الرسمي مع “دمشق”

سناك سوري-متابعات

قالت صحيفة الأخبار اللبنانية، إنها حصلت على معلومات تفيد بأن وزراء لبنانيون طالبوا رئيس حكومتهم “حسان دياب”، بالحصول على تكليف رسمي لزيارة “دمشق”، وبحث عدد من الملفات بينها رسوم النقل التي فرضها الجانب السوري على الشاحنات وسيارات النقل اللبنانية.

وبحسب الصحيفة فإن من بين أولئك الوزراء، وزير الصناعة “عماد حب الله”، الذي قال إن «النقاش فُتِح، وأنا واحد من الوزراء الذين يطالبون بالتواصل الرسمي وأدعو إلى ذلك، وأشدد على أن أي زيارة لي الى دمشق يجب أن تكون بتكليف رسمي من رئيس الحكومة». وأضاف: «التعاون يجب أن يحصل على مستوى الدولة، وهناك كثير من الملفات تنتظر التباحث فيها، من بينها البحث في خفض رسوم الترانزيت المرتفعة، لما في ذلك من مصلحة للمصدرين اللبنانيين»، لافتاً أنه لا يتوقع وجود رفض من رئيس الحكومة اللبنانية.

مصادر مطلعة لم تذكر الصحيفة اسمها، قالت إن عدة «مرجعيات سياسية فاتحت الرئيس دياب قبلَ أيام، وأكد أنه لا يمانِع في المبدأ»، مضيفة أنه «يجري العمل حالياً على اختيار الوزراء بحسب الملفات العالقة وتحديد موعد الزيارات».

اقرأ أيضاً: المصارف اللبنانية حرّمت السوريين مساعداتهم الأممية

وأكدت الصحيفة اللبنانية، أن وزير الخارجية بالوكالة “زينة عكر” فوتحت بموضوع زيارة “دمشق”، وقالت إنها مستعدة لزيارتها ضمن جولة على عدد من العواصم العربية والغربية، على أن «يكون البند الرئيسي على جدول أعمال جولة عكر ملف عودة النازحين السوريين الى بلادهم. وهي أثارت الأمر في اجتماعها أول من أمس مع نائب رئيس الاتحاد، الممثل الأعلى للشؤون الخارجية جوزف بوريل، ولمست مناخات أكثر إيجابية من السابق، لجهة أهمية مساعدة أوروبا في توفير المساعدة للعائلات السورية للعودة الى دمشق، علماً بأن عكر أكدت في كلمتها في الاجتماع الوزاري العربي في قطر الأسبوع الماضي ضرورة عودة سوريا الى الجامعة العربية».

يذكر أن “دمشق” شهدت عدة زيارات لوزراء لبنانيين، إلا أنها وفق توصيف الصحيفة اللبنانية، كانت زيارات فردية، والمطلوب تواصل رسمي بين حكومتي البلدين.

اقرأ أيضاً: طلال أرسلان يزور الأسد مع استعصاء تشكيل الحكومة اللبنانية

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع