انتقادات تطال مستشارة بالأوقاف بسبب مقطع فيديو

المستشارة خلود السروجي_ فايسبوكالمستشارة خلود السروجي_ فايسبوك

متابعون ينتقدون استعراض خلود السروجي فيلا باذخة

سناك سوري _ متابعات

تناقلت صفحات وسائل التواصل الاجتماعي مقطعاً مصوراً قالوا إنه للمستشارة في وزارة الأوقاف “خلود السروجي” تدعو فيه إلى التوجه بالدعاء إلى الله لرفع البلاء لكن موقع تصوير المقطع أثار جدلاً بين المتابعين.

وقالت عدة صفحات أن المقطع تمّ تصويره في فيلا تملكها “السروجي” بمنطقة “يعفور” قرب “دمشق”، فيما يظهر المقطع وطريقة تصويره مسبح الفيلا والأشجار المحيطة بها في جو من الرفاهية التي تتمتع بها القلة القليلة.

ويتناقض المشهد وتصوير “السروجي” للمكان في حركة شبه استعراضية مع محتوى ما قالته من دعوة لاستثمار هذه الأيام “الفضيلة” كما وصفتها بالدعاء والتوجّه إلى الله.

واتجهت “السروجي” بالدعاء لرفع البلاء والوباء قائلة «اللهم ارفع عنا الوباء والبلاء واجعلنا في أمن وأمان وسخاء ورخاء»، وأنهت المقطع بمعايدة المتابعين بمناسبة عيد الأضحى المبارك.

اقرأ أيضاً:علمانية الدولة الدينية

المقطع أثار حفيظة الكثيرين عبر وسائل التواصل الاجتماعي فقالت “داليا”: «حدا يعطيني حسابها الشخصي لأسألها يا ترى انتي جوعانة ولا حاسة بالفقر اللي الشعب حاسس فيه»، بينما اعتبر “إبراهيم” أن المقطع يحمل استفزازاً للناس فقال «شعبك 90% تحت خط الفقر وجاية تستعرضي بيتك قدامهم وعم تعطيهم مواعظ» بينما اعتبر “عبد الرزاق” أن “السروجي” تشوه طريقة نشر الدين.

في المقابل كان هناك تعليقات مدافعة عن “السروجي” وصفتها بأنها داعية إسلامية معروفة في “دمشق”، وقالت “رشا” أن “السروجي” كانت في زيارة خلال المقطع وأن هذه الفيلا ليست من ملكيتها.

يذكر أن موجة الغلاء وتدهور الحالة الاقتصادية نتيجة سنوات الحرب والعقوبات الاقتصادية وأزمة الكورونا ساهمت في انهيار الوضع المعيشي لمعظم السوريين الذين يعانون فقراً غير مسبوق يجعل من استعراض الرفاهية المرفقة بالخطاب الديني استفزازاً لمشاعر كثيرين منهم.

اقرأ أيضاً:“هلال هلال” .. يشكر المؤسسة الدينية !!!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع