“النداف” يؤيد ركوب الدراجة.. ومواطنون يدعونه لأن يكون القدوة!

الخط انقطع مع “الوزير” عندما كان يتحدث عن مخصصات المدراء من البنزين قبل أن نعرف مخصصات الوزراء ؟؟؟

سناك سوري – دمشق

دعا “عاطف النداف” وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك المواطنين إلى تصوير السيارات التي تدخل بشكل معاكس إلى الكازية وتخالف الدور، أو أخذ أرقامها على الأقل وتقديمها لعناصر دوريات الوزارة، أو دوريات وزارة الداخلية أو عناصر الشرطة العسكرية المنتشرين في كل كازية، واصفاً الأمر في حال حدوثه بغير المقبول.

“النداف” وفي اتصال له مع برنامج “نبض العاصمة” على إذاعة شام إف إم، والتي اعتذر مذيعها منه في حال كان يأخذ من وقته كثيراً، ليرد عليه الوزير بأنه «على الطريق»، أشاد بما قام به مدير هيئة المنافسة وعدم الاحتكار “شفيق العزب” الذي ذهب إلى مكان عمله مستقلاً دراجته الهوائية بدلاً من السيارة، داعياً الجميع (ما يفهمه المواطن من كلمة الجميع هو المسؤولين) لفعل الأمر ذاته باعتباره يخفف من الاستهلاك ويعتبر رداً على العقوبات. (وهنا قد يخطر على بال من يسمع، هل كان الوزير يستقل دراجة عندما دعا الجميع لذلك، أم أنه كان يقود سيارته باعتباره كان على الطريق!!).

وزير التجارة الداخلية وفي رد على سؤال إن كان المسؤول يعاني من الأزمات التي يعاني منها المواطنون وبنفس الطريقة، قال بأن مخصصات المدراء انخفضت وفق القرار الأخير للحكومة وأصبحت مخصصات كل مدير تتراوح بين 45 و50 ليتر شهرياً، ولا مجال لزيادتها لأنها عن طريق البطاقة الذكية، لينقطع الاتصال معه قبل أن يتم فكرته ونعرف مخصصات الوزراء!!.

اقرأ أيضاً: بسكليت “أبو الخير” يغنيه عن دور الكازية…. مالذي يعيق السوريين عن استخدام الدراجة الهوائية؟

“سناك سوري” رصد بعض تعليقات المواطنين على كلام “النداف” الذي تداولته بعض صفحات الفيسبوك، حيث دعا “صفوان” الوزير للبدء بنفسه، وركوب الدراجة الهوائية ليكون قدوة لغيره، في حين اعتبر “جمال” أن ركوب الوزير الدراجة سيكون مفيداً له.

بينما علق “معاوية”: «بفهم من كلامك أنو مافي حل لمشكلة البنزين، طيب والشحن والنقل مابيتحملوا على البسكليت. واللي مابيعرف يركب البسكليت…؟ البلد وقفت كلها يا معلم…انزل وشوف بعينك».

“ماهر” قال معلقاً  على ظاهرة السيارات “المدعومة” على المحطات، إن الدورية تتلقى “هاتفاً” من أجل تعبئة البنزين لسيارت محددة، كما يحصل في كازية “الجلاء” على حد تعبيره، بينما تساءل “وليد” عن طريقة التعامل مع السيارات التي ليس لها نمرة، أما “محمد” فرأى أن الدوريات الموجودة في الكازيات هي السبب بهذه الظاهرة.

وكانت وسائل التواصل الاجتماعي قد تداولت صوراً لمدير هيئة المنافسة وعدم الاحتكار “شفيق العزب”، يستقل دراجة هوائية في الشوارع بدلاً من السيارة في ظل أزمة البنزين الحالية وازدياد الدعوات الهادفة للتشجيع على ذلك، تخفيفاً من وطأة الأزمة.

قد لا يكون من المنطقي أن يستخدم المسؤولون الدراجة الهوائية في كل جولاتهم، لكن فكرة استخدامها لبعض الزمن وفي بعض الجولات قد يكون فكرة مناسبة للترويج لاستخدام الدراجة من جهة وخلق لغة حوار مشتركة مع المواطنين.

اقرأ أيضاً: “منوصلكن ع طريقنا”.. سوريون يبادرون لمساعدة بعضهم في أزمة البينزين

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع