الرئيسيةتقارير

المقداد: سوريا تقف إلى جانب روسيا.. والاعتداء الإسرائيلي وحشي

فيصل المقداد في اجتماع لجنة اللاجئين السوريين:سلوك الدول الغربية معاد للاتحاد الروسي

قال وزير الخارجية السوري فيصل المقداد خلال جلسة اجتماع الهيئتين التنسيقيتين الوزاريتين السورية. الروسية المشتركة لعودة اللاجئين السوريين:«سلوك الدول الغربية معاد للاتحاد الروسي الذي يدافع عن أمنه».

سناك سوري – متابعات

كما أكد “المقداد” وقوف سوريا إلى جانب «الاصدقاء الروس في موقفهم بالدفاع عن الحق والعدالة في دونباس». مشيراً إلى أن :«الدول الغربية بعيدة كل البعد عن ممارسة الدور الإنساني وتمارس الاستغلال السياسي والاقتصادي». وأن:«ما يقوم به الاتحاد الروسي اليوم هو دفاع عن البشرية وحقوق الشعوب المضطهدة».

“المقداد” وفي تعليق غير مباشر حول التقارير عن انسحاب روسي من سوريا أو اتفاقية مع تركيا في الشمال السوري قال.:« التحالف الوثيق بين سورية وروسيا يقوم على أسس العدالة والمساواة والفهم المشترك لقضايا عالم اليوم».

وحول الاعتداء التركي المحتمل على شمال سوريا قال “المقداد”:« أردوغان يريد “إنشاء منطقة آمنة” للعصابات الإرهابية  التي تربت. في كنف نظامه، و العالم كله مسؤول عن الكارثة الجديدة التي يخطط لها نظام أردوغان لأن الصمت عليها سيتسبب بكارثة جديدة».

وعن الاعتداء على مطار دمشق الدولي والذي أخرجه عن الخدمة قال “المقداد”:« إسرائيل قامت بعدوانها الوحشي على مطار دمشق الدولي». واضاف أن:« الدمار في سورية تم بدعم كامل من الدول الغربية».

اقرأ أيضاً: مؤتمر عودة اللاجئين 2 .. والجولاني: حصلنا على أسلحة جديدة

التمويل الغربي لسوريا مثلما يخصص في مؤتمر بروكسل، كان محط انتقاد “المقداد” إذ قال.:«الأموال الغربية الذي يدعي الغرب تخصيصها للشعب السوري قدمت للتنظيمات الإرهابية». وتابع:«نرى الاحتيال حتى على ميثاق الأمم المتحدة من قبل الغرب».

كذلك شن “المقداد” هجوماً على  أميركيا قائلاً:«الولايات المتحدة التي تدعي الديمقراطية تسرق موارد الشعب السوري».

وعن اللاجئين قال “المقداد” :« الآلاف استفادوا من مرسوم العفو الذي أصدره الرئيس الأسد».

يذكر أن جلسة اجتماع الهيئتين التنسيقيتين الوزاريتين السورية الروسية المشتركة لعودة اللاجئين السوريين بدأت أعمالها في دمشق.صباح اليوم بحضور وزيري الخارجية والإدارة المحلية في سوريا وعدد من المسؤولين السوريين إضافة لـ العماد أول ميخائيل ميزنتسيف. رئيس الهيئة التنسيقية الروسية رئيس مركز إدارة الدفاع الوطني الروسي ومسؤولين آخرين بينهم نائب رئيس مجلس الدوما الروسي.
اقرأ أيضاً: الرئيس الأسد بمؤتمر اللاجئين: الأغلبية الساحقة من السوريين راغبين بالعودة 

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

زر الذهاب إلى الأعلى