الرئيسيةسناك ساخن

المقداد: الشعب السوري دافع عن البشرية جمعاء

المقداد: أبواب الوطن مفتوحة أمام اللاجئين

سناك سوري _ دمشق

قال وزير الخارجية السوري “فيصل المقداد” في كلمة له أمام الجمعية العامة لـ”الأمم المتحدة” أن التاريخ سيسجل أن الشعب السوري لم يدافع عن نفسه وحضارته فقط في كفاحه ضد الإرهاب بل دافع عن البشرية جمعاء.

وأضاف “المقداد” أن أي وجود أجنبي في “سوريا” دون موافقة من الحكومة السورية هو وجود غير شرعي ويشكل خرقاً للقانون الدولي، مؤكداً أن “احتلال” القوات الأمريكية والتركية لأراضٍ سورية يجب أن ينتهي فوراً ودون شروط.

ولفت “المقداد” إلى أن الدستور وكل ما يتصل به شأن سوري- سوري يقرره السوريون بأنفسهم، وأضاف أن أبواب الوطن مفتوحة أمام اللاجئين السوريين للعودة الآمنة والطوعية إلى بلادهم، لكن جهود الدولة السورية وحلفائها في الشأن الإنساني لا تزال تصطدم باستغلال البعض لأوجاع السوريين.

وزير الخارجية السوري أشار إلى أن بعض الدول عمدت إلى تسييس الملف الكيماوي من خلال توجيه اتهامات لـ”سوريا” مصدرها “الجماعات الإرهابية” وعبر التشكيك بتعاون “سوريا” مع منظمة “حظر الأسلحة الكيماوية”.
من جانب آخر اعتبر “المقداد” أن من وصفهم بـ”القلة” من أصحاب الأجندات الانفصالية في الشمال الشرقي يضعون أنفسهم في خانة القوى المتآمرة على “سوريا” وفق حديثه.

ودعا “المقداد” إلى ضرورة تعزيز لغة الحوار والتفاهم بين الدول بناءً على قاعدة الاحترام المتبادل والمصالح المشتركة والتساوي في السيادة واحترام القانون الدولي، مبيناً من جهة أخرى أنه من غير المقبول استمرار عجز “الأمم المتحدة” عن إلزام كيان الاحتلال الإسرائيلي بوقف انتهاكاته الجسيمة بحق أبناء “الجولان” المحتل وانتهاكاته المتواصلة للسيادة السورية على حد قوله.

وأعرب “المقداد” عن تضامن “سوريا” مع “إيران” في مواجهة العقوبات الأمريكية وانسحاب “واشنطن” من الاتفاق النووي، مضيفاً أن “سوريا” تطالب بوقف ما وصفه بـ”الإرهاب الاقتصادي” الغربي ضدها وضد “إيران” و”فنزويلا” و”بيلاروس” و”نيكاراغوا” و”فنزويلا” و”كوريا الشمالية”.

اقرأ أيضاً:في نيويورك .. المقداد يلتقي نظيره المصري ويجتمع بحليف تركيا الوثيق


المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى